تدريس مادة “التربية الأخلاقية” ضمن المناهج للعام الدراسي المقبل

أكدت وزارة التربية والتعليم، في بيان منفصل نهاية الخطة المشتركة بين ديوان ولي عهد أبوظبي والمجالس والهيئات التعليمية، والهادف إلى إدراج “مادة التربية الأخلاقية” ضمن المناهج الدراسية تنفيذا لرؤية ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الاستشرافية والرامية إلى مزيد تمتين الوعي الأخلاقي لدى الناشئة خلال مرحلة التعليم، وتأكيدا على متانة علاقة “التربية” بـ “التعليم” صلب الوزارة.

هذا وقالت الوزارة في نفس السياق أن تطبيق البرنامج سيكون على عينة تجريبية في مدارس الدولة، بداية من شهر يناير | تشرين الثاني المقبل، بإشراف خبراء ومختصين ورصد كل ما يتعلق بقدرة التلاميذ على استيعاب المادة الجديدة. وأكدت الوزارة أن إدراج المادة سيكون بعد وضع النسخة النهائية للبرنامج، بداية من العام الدراسي المقبل.

وعلق حسين إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم على البرنامج الجديد بقوله: “الوزارة وبالتنسيق مع ديوان ولي عهد أبوظبي أنجزت كافة مراحل التخطيط لإدراج (مادة التربية الأخلاقية) ضمن المناهج والمقررات الدراسية، حيث اشتملت خطة عمل المبادرة على مجموعة من المراحل المتسلسلة، والتي يجري العمل على تنفيذها عبر فرق عمل مشتركة مع كافة الجهات ذات الصلة والتي تضم مجموعة من الخبراء في مجال التربية الأخلاقية وتطوير المناهج المدرسية”.

شارك بتعليقك :