وكالات السفر تدعو فنادق دبي لخفض الأسعار في مواسم الذروة

دعا  المديرون  والعاملون في  وكالات السياحة والسفر،  فنادق دبي بالمبادرة إلى خفض الأسعار خلال مواسم الذروة التي تشمل العطلات والأعياد وغيرها، بهدف استقطاب مزيد من  الفئات، ولفت الخبراء أن اتخاذ مثل هذه الخطوة سيسهم في جذب العديد من الزوار، وبالتالي رفع مستوى الإشغال وتعويض المبالغ الناتجة عن خفض الأسعار.

وذكر الخبراء أن أسعار الغرف تكون عادةً في أعلى مستوياتها خلال الموسم السياحي الذي يمتد بين أكتوبر ومايو نظرًا للطلب الكبير عليها، ولفتوا إلى ضرورة تقديم خيارات متعددة أمام السياح، وخفض كلفة المنتج السياحي لكي يتناسب مع أكبر شريحة ممكنة من الزوار، خاصةً وأن أسعار الغرف الفندقية يشكل أمرًا هامًا بالنسبة للسياح عندما يتعلق الأمر باختيار المدن التي يرجى زيارتها. ورغم أن بيانات دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، أظهرت أن متوسط سعر الغرف الفندقية في الإمارة وصل بنهاية أغسطس الماضي إلى 503 درهم مقابل 564 درهمًا في نفس الفترة من عام 2015 بنسبة تراجع بلغت 10.8 %، إلا أن البعض اعتبر أن أسعار الفنادق لا تزال مرتفعة لحد ما.

ولفت الخبراء إلى أهمية افتتاح المزيد من الفنادق الصغيرة والمتوسطة، ودوره في خفض متوسط الأسعار وفي ظهور فئة جديدة من السياح، وذكروا أهمية العمل على تعزيز التعاون بين الشركات الوطنية للطيران والفنادق عمومًا، لإطلاق برامج وعروض ترويجية لجلب المزيد من السياح، وضرورة المشاركة في المعارض والمؤتمرات التي تهتم بهذا الشأن. ويشار أن معدلات إشغال الغرف الفندقية في الإمارات قفزت وفقًا لما أفاده خبراء ومسؤولين في القطاع خلال الربع الأول من 2016 إلى 87% مقارنة مع 85% خلال الفترة ذاتها من 2015، مدعومة بنمو أداء القطاع السياحي والتدفقات السياحية من الأسواق الخارجية.

 

شارك بتعليقك :