كولونيا من عبق التاريخ إلى سحر الحداثة

كولونيا هي مدينة الكاتدرائية العظيمة الواقعة على نهر الراين بتاريخها العريق، و هي تثير الجاذبية بما تحويه من ألوان الفنون و الثقافة و المهرجانات. و كولونيا، لا تحسبها فقط مجرد مدينة، بل هي منظور حياة مختلف، يخفى ورائه إرادة ألمانية عظيمة استطاعت، لا فقط الحفاظ على إرثها التاريخي الكبير، بل أنشأت معالم سياحية حديثة بعد حرب ثانية أنهكت كل قوى العالم.
– شيلديرجاسي
لطالما كانت كولونيا مقصدًا لهواة التسوق عبر العالم. و يعتبر شارع “شيلديرجاسي” علامة متميزة في هذا المجال، فهو أكثر شوارع أوروبا ازدحامًا على الإطلاق بمعدل 15.000 ماشِِ في الساعة الواحدة، و يعود هذا الزخم للكم الهائل من المحلات التي يحتويها، خصوصًا متاجر الأحذية منها، و قد وقع تصميم هذه المحلات بأحدث التقنيات، و يعد أشهرها متجر الملابس الزجاجي المصمم على شكل حوت. و للشارع رمزية تاريخية، حيث لا زال يحافظ على بعض الآثار التي تعود إلى العهد الروماني من العصور الوسطى.

A1

كولونيا

– الحدائق النباتية في كولونيا
تقع هذه الحدائق وسط مبنى أثري بالقرب من محطة التيليفيريك شمال البلاد. وهي ليست حدائق بالمعنى المتداول، بل هي مؤسسات علمية نباتية يتم توثيق النباتات فيها حسب تصنيف معين حتى تكون مرجعًا للهواة والدارسين لعلوم النبات. و تحتوي الحديقة منذ سنة 1920 م إلى اليوم على أكثر من 100.000 صنف من النباتات النادرة ذات أصول و بيآت مختلفة.

A1

– تليفيريك كولونيا
يعتبر تليفريك كولونيا من أكثر المعالم السياحية شعبية في المدينة، حيث يأخذك هذا الأخير في رحلة قصيرة تختزل سحر المدينة، انطلاقًا من حديقة الحيوان و وصولًا إلى الحديقة النباتية، و بين نقطتي الإنطلاق و الوصول تجد نفسك محلقًا فوق نهر الراين الخلاب و من بعده كاتدرائية كولونيا، رمز المدينة، ثم العديد من المعالم السياحية الأخرى. باختصار هي رحلة الأحلام في 10 دقائق فقط.

A1

 

شارك بتعليقك :



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *