دعوى قضائية ضد فيس بوك بسبب فحصها للرسائل الخاصة

رُفعت دعوة قضائية ضد شركة فيس بوك بتهمة انتهاكالموقع لقوانين الخصوصية الفيدرالية الأمريكية، بعد أن قامت الشركة، بحسب رافعي القضية، بمسح الرسائل الخاصة التي يتبادلها المستخدمون بحثاً عن أية روابط تتم مشاركتها.
الدعوة القضائية تزعم أيضًا قيام فيس بوك بتجميع ملفات تعريف المستخدمين استنادًا على الصفحات التي وردت ضمن رسائلهم ثم عرض إعلانات تستهدفهم. ولكن هناك متحدث باسم الشبكة لموقع CNET التقني أكد توقف فيس بوك منذ فترة طويلة عن احتساب الروابط الموجودة ضمن الرسائل الخاصة على أنها صفحات يجب استهداف المستخدم إعلانيًا بناءً عليها. كما كشف أيضًا أن الشبكة تتفق مع ما توصلت إليه المحكمة بأن هذا السلوك لم يسفر عن أي ضرر فعلي وأنه من غير المناسب السماح للمتضرر بالمطالبة بتعويض مادي.

 

 

شارك بتعليقك :