جيتكس يستعرض أول روبوت إماراتي شبيه بالبشر

أفاد تقرير نشرته  “فروست آند سوليفان” بالتعاون مع أسبوع جيتكس للتقنية أن أعداد  الروبرتات يشهد نموًا متزايد، حيث يتوقع التقرير أن تتضاعف أعداد الروبوتات المصدرة في أنحاء العالم من 4 ملايين في عام 2012 إلى 25.4 مليون عام 2020، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر وبصورة إيجابية على قطاع الخدمات اللوجستية، و يساهم في رفع مستوى المعيشة اليومية للسكان.

ويفيد التقرير الذي نشر تحت عنوان مستقبل الروبوتات المتنقلة، أن هذا النمو سينعكس طردًا على قطاع الخدمات اللوجستية التي من المتوقع أن تحصد الحصة الأكبر من أعداد الروبوتات المورَّدة لتنمو من 1,400 في العام 2012 إلى 95 ألفًا في عام 2020. في هذا الشأن قال بول كلارك، كبير مسؤولي التقنية في “أوكادو”، أكبر متجر بقالة على الإنترنت في العالم، أن الروبوتات سوف تكون قادرة على اتخاذ القرارات والتكيف مع البيئات المحيطة جراء التقدم الحاصل في مجال الذكاء الصناعي والذي أتاح لهذه الروبوتات إمكانية التمتع بمستويات ذكاء أعلى وقدرة أكبر على معرفة المزيد عن العالم الذي حولها عبر الاتصال بإنترنت الأشياء واللجوء إلى تقنيات البيانات الكبيرة، لافتًا أن هذا التقدم سيؤدي إلى إثراء التعاون القائم بين البشر والآلات، الأمر الذي من شأنه تعزيز الإنتاجية ورفع مستويات الأمان في بيئات العمل وتحسين مستويات المعيشة.

ووفقًا لفروست أند سوليفان فإن نمو هذا القطاع سيساعد الشركات على تخفيض نسبة التكاليف إلى 60%، حيث أن عمل روبرت واحد يعوض ما ينجزه عشرة عمال، إلى جانب كون الروبوتات الشبيهة بالبشر والتي تتمتع بمستوى متقدم من الذكاء الصناعي أصبحت مهيأةً أكثر لتحقيق قفزة واسعة إلى الأمام و استكمال الأدوار البشرية وتعزيز الكفاءة في أماكن العمل، لا سيما في البيئات ذات المخاطر الكبيرة والتي تتطلب سرعة عالية.

وتعتزم الشركة الإماراتية الناشئة “ديجي روبوتكس”، هذا العام المشاركة في معرض جيتكس من خلال عرض مجموعة من الابتكارات المتميزة التي تشمل أول جهاز محاكاة روبوتي للواقع الافتراضي، وطباعة ثلاثية الأبعاد باستخدام روبوت سباعي المحاور، ومركبات ذاتية القيادة، والأهم تقديم  أول روبوت إماراتي شبيه بالبشر مصنوع بالطباعة ثلاثية الأبعاد، مع العلم أن مشاركتها في العام الماضي لا تقل تميزًا عن هذا العام حيث استعرضت “كافيه بوت” أول مقهى تشغّله الروبوتات، و”كار بوت” أول سيارة ذاتية القيادة. هذا ونذكر أن معرض جيتكس  يُعَد إحدى أكبر الفعاليات التجارية في دبي، فهو يمثل بوابة للعلامات التجارية الكبرى القادمة إلى منطقة الشرق الأوسط، وإحدى أسرع الأسواق الناشئة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأكثرها استعدادًا للاستثمار في هذا المجال.

شارك بتعليقك :