ماذا تعلمنا من سقوط اليونايتد أمام نوريتش ؟

تعرضت جماهير مانشستر يونايتد لصدمة جديدة بعد أن خسر الفريق على أرضه في مباراة السبت 1-2 أمام الضيف نوريتش سيتي في الدوري الانجليزي الممتاز.
وفيما يلي نعرض لكم أهم الدروس المستفادة من هذه المواجهة :

الاستحواذ لا يفيد

اظهرت الاحصائيات أن اليونايتد استحوذ على الكرة بنسبة 70% مقابل 30% لنوريتش، لكن رغم ذلك فاز نوريتش، وهو يوضح لنا أن اليونايتد لديه مشكلة حقيقية في الهجوم، وحتى الأن هذا الموسم غير قادر على استغلال سيطرته على المباراة وترجمتها الى أهداف.

الجماهير فقدت الثقة في فان خال

بعد أن ودع الفريق دوري الأبطال من دور المجموعات والهزيمة أمام بورنموث في الجولة الماضية من البريميرليج، جاءت هذه الهزيمة أمام نوريتش لتزيد أكثر من عدم ثقة جماهير اليونايتد في المدرب الهولندي لويس فان خال، وهو ما ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي بعد المباراة حيث طالب عدد كبير من الجماهير باقالة فان خال وتعيين البرتغالي جوزيه مورينيو بدلا منه.
الفريق بحاجة الى قائد

فشل النجم “واين روني” في تقديم أداء مشرف في مباراته رقم 500 مع اليونايتد، روني كان أداءه كارثيا رغم صناعته لهدف اليونايتد، حيث أن فقدانه للكرة في وسط الملعب تسبب في الهدف الثاني لنوريتش، ويبدو أن صاحب الـ30 عاما لم يعد الفتى الذهبي على ملعب أولدترافورد.

جيروم لاعب كبير


بالتأكيد نجم المباراة كان هو اللاعب كاميرون جيروم مهاجم نوريتش، والذي سجل الهدف الأول لفريقه، قبل أن يصنع الهدف الثاني الذي سجله زميله أليكسندر تيتي، وهو ما يظهر لنا أن صاحب الـ29 عاما لاعب متميز، وربما هذا يجعله محل اهتمام كبرى الأندية خلال فترات الانتقالات المقبلة.

شارك بتعليقك :



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *