لماذا قد يرحل كروس عن ريال مدريد ؟

يبدو أن لاعب الوسط الألماني توني كروس قد انضم للاعبين المحتمل رحيلهم عن نادي ريال مدريد الاسباني في المستقبل القريب. وفيما يلي نعرض لكم أبرز الأسباب التي قد تتسبب في رحيل صاحب الـ25 عاما عن ملعب البرنابيو.

قلة المشاركات

فقد كروس مكانه الأساسي بعد أن كان اللاعب الأكثر استخداما في الفريق بعد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، حيث لم يشارك في 3 من أصل أخر 4 مباريات حيث غاب عن المباريات ضد: قادش، مالمو وفياريال بينما شارك فقط في الفوز 4-1 على خيتافي، ويبدو أن اللاعب الأن يتحسر على ايامه مع المدرب السابق كارلو أنشيلوتي حيث أشركه الايطالي في 86.5% من المباريات”أي 4595من أصل 5310 دقيقة”، لكن هذا الرقم قد انخفض في عهد المدرب الحالي رافا بينيتيز والذي أشركه في 75% من المباريات أي 1486 من أصل 1980 دقيقة.

عدم تقديره

اشراك بينيتيز للبرازيلي كاسيميرو جعل دور كروس يتراجع في الفريق، وعلى الرغم من أن البعض يقول أن سبب استبعاده هو تراجع مستواه، الا أن هذا غير صحيح، فبالرغم من أن الارقام تظهر انخفاض معدل افتكاكه للكرة الا أن الاحصائيات تظهر أيضا أن معدل فقدان كروس للكرة قد قل بشكل ملحوظ كما زادت دقة تمريراته.
الشعور بالانعزال

جلوس كروس على دكة البدلاء في الأونة الأخيرة، بالاضافة الى عدم حضوره عشاء عيد الميلاد مع زملائه بسبب الانفلونزا، جعله يشعر أنه منعزل عن بقية الفريق وفقد ثقة المدير الفني، خاصة بعد أن لم يستخدمه في المباراة الأخيرة ضد فياريال بالليجا على الرغم من تأخر الريال في النتيجة، ويبدو أن كروس يتحسر الأن على أيام المدرب السابق أنشيلوتي وهو ما كان قد عبر عنه قائلا : أنشيلوتي يوفر لك كل عوامل النجاح، انه مدرب عظيم، ليس فقط في الجانب التكتيكي ولكن أيضا الجانب الانساني، وهذا ليس سهلا، الجميع كان حزينا عندما غادر النادي، حتى اللاعبين الذين شعروا بالظلم تحت قيادته.

شارك بتعليقك :



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *