قلعة الفرسان تصمد أمام المنافسين 26 مباراة متتالية

اثبت الأهلى تفوقه من خلال فوزه على العين، بهدف مقابل لا شئ يوم الخميس الماضى، فى الجولة 23 من دورى الخليج العربى، مما ادى إلى توسيع الفارق فى صدارة الدورى إلى ست نقاط .

ومنذ هزيمة الأهلى أمام الوصل بأربعة أهداف مقابل لاشئ، فى دورى الموسم الماضى بتاريخ 13 فبراير 2015، لعب الأهلى 26 مباراة على ملعبة دون هزيمة، حيث انه اثبت تفوقه أمام منافسيه.

وخاض “الفرسان” 26 مباراة على استاد راشد، خلال دورى الخليج العربى وكأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربى ودورى أبطال آسيا.

وكانت بداية الأهلي في مواجهة الأهلى السعودى، وأنتهت المباراة بالتعادل فى دورى ابطال آسيا، وأستمر التفوق حتى الفوز على “الزعيم” بهدف مقابل لاشئ في مباراتهم الأخيرة.

وحقق “الفرسان” فوزهم فى 19 مباراة من الـ26 مباراة التى أقيمت على استاد راشد، وحقق التعادل فى 7 مباريات، كان منها أربع مواجهات فى دورى أبطال آسيا أمام العين والأهلى السعودى وناساف الأوزبكى وغوانزهو إيفراغراند الصينى، وفي كأس الخليج العربى أمام الوصل، وفى الدورى مع الوحدة والنصر.

فى المقابل سقط 11 فريق فى دورى الخليج العربى أمام الأهلي، وهما الإمارات والنصر والظفرة والفجيرة والجزيرة والوصل والوحدة والشباب والعين.

وتظهر الإحصائية التى أصدرها المركز الإعلامى للنادى الأهلي انه تعادل سلبياً أربع مرات خلال المباريات التى خاضها على ملعبه، بينما جائت نتيجة 19 مباراة ،بالفوز فى 17 مباراة، وتعادل فى مباراتين.

ومن خلال الهدف الذى سجله أحمد خليل أفضل لاعب فى آسيا، فى مرمى العين، اصبح متساوي مع اللاعب البرازيلى روديغو ليما، فى صدارة قائمة هدافى الفريق برصيد 12 هدف، ثم يأتى إسماعيل الحمادى بعدهم بسبعه أهداف، وايضآ بنفس الرصيد البرازيلى ايفرتون ريبيرو.

وأكد الأهلى أنه أقوى الأندية في البطولة، وذلك من خلال النتائج التى حققها فى مبارياتة، بالإضافه إلى أنه الفريق الوحيد الذى لم يخسر فى المباريات التى خاضها على ملعبه فى مختلف البطولات، وايضآ هو أقوى هجوم فى دورى الخليج العربى، حيث سجل لاعبوه 57 هدفآ، وحافظوا على نظافة شباكهم فى 11 مباراة، وهو الأقوى دفاعا حيث تلقت شباك الفريق 18 هدفآ.

وفي تصريح لمحمد مطر، مدير أكاديميه الكرة فى النادى الأهلى، يرى أن “الفرسان” حقق المعادلة الصعبة من خلال فوزة 26 مباراة متتاليه على ملعبة، وقال أن الفريق قوى وله جمهور كبير يدعمه ويقف خلفه.

كما أوضح ايضا لصحيفة “الإمارات اليوم”، أدراك الأهلي لأهميه اللعب على ملعبه حيث أنها من العوامل المؤثرة على نجاح الفريق واستعداده للمنافسة على مختلف الألقاب .

وأضاف أن الأهلي تطور خلال مبارياته منذ مشاركتة فى دورى أبطال آسيا الموسم قبل الماضى.

يذكر أن الجمهور كان له دور كبير في تحفيزللاعبين فى المباريات التى أقيمت على ملعبهم، لحضورهم ومساندتهم الفريق بشكل مستمر، وهو ما أكده مساعد مدرب الفريق الأول لكرة القدم محمد جالبوت.

كما أكد جالبوت، أن نجاح الأهلى يرجع إلى دعم الجماهير، ووصفهم أنهم مصدر قوة اللاعبين.

ويذكر ان الأهلي، مازال أمامه ثلاثة مواجهات في بطولة الدوري، أمام كل من النصر وبني ياس والشعب، ويحتاج لأربعة نقاط فقط لتحقيق اللقب.

شارك بتعليقك :



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *