تقرير | هل سيجدد ميسي عقده مع برشلونة؟

مازال الجدل مستمر بشأن تجديد عقد النجم ليونيل ميسي مع نادي برشلونة الاسباني ويتصدر عناوين الصحافة الرياضية العالمية.

وسينتهي العقد الحالي للدولي الأرجنتيني مع البرسا عام 2018 وحتى الأن لم يتفق البرغوث على تجديد عقده مع البلوجرانا وهو ما دفع تقارير للتكهن باحتمال رحيله عن الفريق الكتالوني:

وفيما يلي نعرض لكم أبرز العوامل والتساؤلات التي بنسبة كبيرة قد تحدد مصير ميسي مع برشلونة سواء بالبقاء أو الرحيل:

 

هل برشلونة قادر على تحمل راتب ميسي؟

لاشك أن برشلونة هو أحد أكبر القوى الإقتصادية في عالم كرة القدم في الوقت الراهن، الا أن المطالب المالية المبالغ فيها من ميسي قد لا تتحملها إدارة النادي، وعلى أمل اقناع صاحب الـ29 عاما بالتجديد والبقاء قامت إدارة برشلونة بتجديد عقود أقرب زملائه وهم لويس سواريز، تيمار وخافيير ماسكيرانو،ولكن للقيام بذلك فإن النادي اضطر للإتفاق على دفع راتب سنوي لكلا من نيمار وسواريز يقدر بـ25 مليون يورو وبالتالي سيكون من الصعب جدا دفع راتب خيالي لميسي أيضا حيث سيكون ذلك فيه إرهاق كبير لميزانية البلوجرانا، هذا في الوقت الذي تبدي فيه أندية غنية مثل مانشستر سيتي الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي وحتى أندية صينية استعدادها لدفع أي أموال يطلبها ميسي من أجل اقناعه بالرحيل عن ملعب كامب نو والإنضمام لهم.

صورة ذات صلة

هل سيتم التضحية بلاعبين في الميركاتو؟

بالتأكيد من الصعب تخيل أن يرحل ميسي عن برشلونة هذا النادي الذي كان له فضل عليه بعد أن تبناه منذ أن كان طفلا حتى صار اللاعب الأفضل في العالم واللاعب الأهم في برشلونة خلال أخر10 سنوات،ولمنع ميسي من الرحيل وتلبية مطالبه المالية فإن النادي قد يضطر لبيع نجوم أخرين من أجل تمويل هذا الأمر، وتترد الأن تقارير بالفعل عن إدارة برشلونة تبحث إمكانية بيع لاعبي الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش والتركي أردا توران، وهذا الأمر ليس غريبا على برشلونة فلقد سبق وأن باع البرسا نجوما كبار مثل سيسك فابريجاس، بيدرو، كلاوديو برافو وداني ألفيس لأسباب إقتصادية على الرغم من قيمتهم الفنية الكبيرة وأهميتهم للفريق.
هل هناك خلافات بين اللاعب وإدارة النادي؟

قد يكون تردد ميسي في تجديد عقده هو بسبب خلافات بينه وبين أشخاص في إدارة النادي، ولقد تم بالفعل إقالة مدير النادي السابق بيري جراتاكوس بعد أن أدلى بتصريحات بأن ميسي لا يساوي شيء بدون برشلونة وبدون مساعدة زملائه،كما أن أوسكار جراو المدير التنفيذي للنادي صرح هو أيضا  مؤخرا بأن تجديد ميسي أصبح أمرا صعبا جدا حيث أن النادي غير قادر على تلبية مطالبه المالية المبالغ فيها والتي ستجعل النادي ينفق أكثر من 70% من ميزانيته على الأجور.
هل يريد ميسي التجديد مع برشلونة؟

هذا هو السؤال الأخير وهو بالتأكيد الأكثر أهمية، ومما لا شك فيه، أن برشلونة يقدم نفسه على أنه أفضل ناد لميسي يمكن أن يواصل تألقه فيه كما أن ملعب كامب نو يبقى الخيار الأول للاعب والذي بدأ فيه مسيرته المهنية وصنع اسمه وانجازاته بفضله، لكن في نفس الوقت فإن مماطلة النادي في تجديد عقده قد تجعله يفكر في إمكانية رحيله،وربما أيضا اللاعب سيرغب في خوض تحدي جديد في مكان أخر بعد أن حقق كل شيء بقميص برشلونة، بالاضافة الى ذلك فإن الشكوك حول مستقبل المدرب لويس انريكي واحتمال رحيله نهاية الموسم الحالي، قد تدفع ميسي للرحيل هو أيضا حيث أنه لايضمن من سيكون المدرب القادم للفريق وكيف ستكون فلسفته.

 

شارك بتعليقك :