تقرير | نجوم كبار “لم يستحقوا” الفوز بالكرة الذهبية!

توج البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق ريال مدريد الاسباني يوم الإثنين بجائزة الكرة الذهبية للمرة الرابعة في مسيرته المهنية.

وعلى الرغم من نجاح الدون هذا العام في قيادة الريال ومنتخب البرتغال للتتويج بدوري أبطال أوروبا وبطولة أمم أوروبا “يورو 2016″، الا أن البعض يرى أنه لم يستحق الحصول على هذه الجائزة.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز النجوم الذين يعتقد البعض أنهم لم يستحقوا الفوز بالكرة الذهبية خلال السنوات الماضية :

 

مايكل أوين

مايكل أوين

موسم 2000-2001 كان  ناجحا جدا لفريق ليفربول الذي فاز بثلاثة كؤوس : كأس الاتحاد الاوروبي وكأس الاتحاد الانجليزي وكأس رابطة اندية المحترفين، وفي طليعة النجاح غير المسبوق للريدز كان  المهاجم مايكل أوين الذي سجل 24 هدفا في 46 مباراة ليفوز بسبب ذلك بجائزة الكرة الذهبية .

لكن في نفس الوقت راؤول جونزاليس نجم ريال مدريد هو أيضا قدم موسما رائعا وسجل 32 هدفا في 50 مباراة في جميع المسابقات وساعد الفريق الملكي على التتويج بلقب الدوري الاسباني كما حصد جائزة هداف الليجا، وكانت وسائل الاعلام المدريدية تتوقع أن يفوز راؤول بالكرة الذهبية الغائبة عنه الا أن أوين في النهاية هو من فاز بالجائزة بفارق 36 صوت عن الاسباني.

 

فابيو كانافارو

فابيو كانافارو

كابتن منتخب ايطاليا أصبح المدافع الثالث في التاريخ الذي يفوز بجائزة الكرة الذهبية في عام 2006 وذلك بعد أن ساعد  المنتخب الايطالي للفوز بكأس العالم بألمانيا

ومع ذلك، حارس المرمى جيانلويجي بوفون هو أيضا قدم عدد كبير من العروض الهائلة مع الأزوري طوال البطولة ولم تتلق شباك أسطورة يوفنتوس سوى هدفين في ألمانيا – الأول كان هدفا عكسيا والهدف الثاني جاء من ركلة جزاء سددها زين الدين زيدان في المباراة النهائية – ولكن في النهاية كانافارو  هو من فاز بالكرة الذهبية بفارق 49 صوت عن زميله في الفريق.

 

ليونيل ميسي

ليونيل ميسي

دائما هناك جدل حول الكرة الذهبية: وما هو أكثر أهمية لحسم الفائز بها، الأرقام الفردية للاعب أم ألقاب الفريق؟ وربما نسخة 2010 كانت أبرز مثال على ذلك.

وسجل الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة 47 هدفا في 53 مباراة خلال ذلك الموسم ليساعد برشلونة على الفوز بلقب الدوري الاسباني، ولكن هذا كان هو اللقب الوحيد الذي فاز به برشلونة ذلك الموسم.

من ناحية أخرى، الهولندي ويسلي شنايدر كان نجم فريق إنتر ميلان الايطالي الذي فاز بثلاثية تاريخية في ذلك العام: الدوري الايطالي، وكأس ايطاليا ودوري أبطال أوروبا. كما كان نجم خط وسط منتخب هولندا الذي وصل  للمباراة النهائية في كأس العالم 2010. ومع كل ذلك، احتل شنايدر  المركز الرابع في تصويت الكرة الذهبية خلف ثلاثي البرسا  ميسي وأندريس إنييستا وتشافي هيرنانديز.

 

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

حارس المرمى الأسطوري السوفياتي ليف ياشين لا يزال الحارس الوحيد في التاريخ إلذي فاز بجائزة الكرة الذهبية، وفي عام 2014 بدا للجميع أن  الحارس الألماني مانويل نوير  سيصبح الحارس الثاني منذ ياشين الذي سيحصل على شرف التتويج بهذه الجائزة الفردية بعد أن ساعد منتخب بلاده على التتويج بكأس العالم 2014 ، كما لعب  دور فعال في مساعدة فريق بايرن ميونيخ للفوز بثنائية الدوري والكأس  في موسم 2013/14.

على الجانب الأخر البرتغالي كريستيانو رونالدو في ريال مدريد، هو أيضا قدم موسما كبيرا، وساعد الريال على الفوز بلقب كأس الملك ودوري ابطال اوروبا العاشر في تاريخ الميرينجي، وسجل الدون51 هدفا في 47 مباراة ليفوز بثالث كرة ذهبية في مسيرته، الا أن البعض يرى أنه لم يستحق الجائزة وأن من يستحقها كان هو نوير والذي احتل في النهاية المركز الثالث في الترشيحات.

 

شارك بتعليقك :