تقرير | نجوم كبار فضلوا الأموال على المجد الكروي !

لاشك أن المال أصبح عنصرا اساسيا في عالم كرة القدم بعصرنا الحالي، حيث لم تعد كرة القدم مجرد لعبة فقط بل أصبحت صناعة كبيرة يتم فيها استثمار الملايين بل المليارات.

ولقد شهدت السنوات القليلة الماضية ظهور عدد من الأندية ذات الامكانيات الاقتصادية الكبيرة سواء في أوروبا أو آسيا، وحاولت هذه الأندية بالتأكيد جذب كبار نجوم العالم للإنضمام اليها.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز نجوم الكرة العالميين خلال السنوات القليلة الأخيرة والذين فضلوا الانضمام لأندية غنية ليس لها تاريخ فقط من أجل المال دون الاهتمام بتحقيق الألقاب والانجازات :

 

فالكاو

نتيجة بحث الصور عن ‪falcao monaco‬‏

كان موسمه 2010-2011 في بورتو البرتغالي على مستوى عال جدا (فوز بلقب الدوري الأوروبي و 17 هدف شخصي، قبل أن ينتقل لأتلتيكو مدريد الاسباني حيث واصل تألقه ومعدله التهديفي العالي لينافس كلا من كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي ويعتبره كثيرون واحدا من أفضل اللاعبين في العالم،الا ان المهاجم الكولومبي اتخذ قرارا ضد كل التوقعات عندما قرر الانضمام لموناكو الفرنسي وسلطته المالية الجديدة، وانتقد كثيرون هذا الاختيار  ولكن من الواضح أن اللاعب وجد أن راتب 14.5 مليون يورو  يستحق التضحية بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا من أجله.
جيرفينيو

جيرفينيو

المهاجم الايفواري صاحب الـ29 عاما كان صريحا جدا عندما اعترف بأن المال هو هدفه وذلك عندما ترك نادي روما الايطالي لينضم لنادي هيباي تشاينا فورشن الصيني براتب سنوي حوالي 10 مليون يورو، وأكد اللاعب في تصريحات صحفية انه لم يستطع مقاومة هذا المبلغ الخيالي والذي يمنحه حوالي 150 ألف يورو مقابل كل هدف يحرزه!.

 

هالك

هالك

المهاجم البرازيلي الذي يشتهر بقوته الجسدية الهائلة، لفت الانظار اليه منذ وصوله أوروبا وتحديدا مع فريق بورتو البرتغالي، الا أنه فاجيء الجميع عندما قرر الانضمام لزينت سانت بطرسبرج الروسي مقابل راتب سنوي جذاب يقدر بـ 6 مليون يورو، قبل أن يرحل لشنجهاي ايست آسيا الصيني أيضا من أجل المال ليصبح واحدا من أعلى اللاعبين أجرا في العالم.
صامويل إيتو

 صامويل إيتو

الأسطورة الكاميروني قدم موسما رائعا مع انترميلان الايطالي توج فيه بثلاثية تاريخية مع النيراتزوري عام 2010 ، وكان كثيرون يتوقعون أن يواصل المهاجم مغامرته في كبرى أندية أوروبا الا أنه فضل الانضمام لنادي متواضع هو أنجي ماخشكالا الروسي في عمر 30 عاما مقابل راتب خيالي يقدر بـ20 مليون يورو سنويا جعله اللاعب أجرا في العالم في ذلك الوقت.
أكسيل فيتسل

 أكسيل فيتسل

لاعب الوسط البلجيكي كان قد ترك بنفيكا البرتغالي لينضم لزينت الروسي من أجل المال، وعلى الرغم من أن خطوته التالية كان من الممكن أن تكون مع نادي يوفنتوس الايطالي أحد أكبر أندية أوروبا وضمن المرشحين للتتويج بالشامبيونزليج هذا الموسم، الا أن فيتسل فضل الانضمام لنادي مغمور وهو تيانجن كوانجيان الصيني من أجل الأموال وتأمين مستقبل عائلته.

 

شارك بتعليقك :