تقرير | ملامح سقوط ريال مدريد أمام إشبيلية بالدوري الإسباني

في مفاجأة كبيرة خسر ريال مدريد يوم الأحد أمام مضيفه إشبيلية بهدف لهدفين في المباراة التي أقيمت على ملعب رامون سانشيز بيزخوان في الجولة 18 من دوري الدرجة الأولى الاسباني.

تقدم ريال مدريد عن طريق النجم كريستيانو رونالدو من ركلة جزاء، الا أن اشبيلية تمكن من ادراك التعادل عن طريق سيرجيو راموس بالخطأ في مرماه، وأضاف ستيفان يوفيتيتش هدف الفوز لأصحاب الأرض في اللحظات الأخيرة.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز الدروس المستفادة من هذا اللقاء :

 

اشبيلية مرشح للقب

نتيجة بحث الصور عن ‪sevilla‬‏

بهذا الفوز اصبح اشبيلية في المركز الثاني برصيد 39 نقطة متـأخرا بنقطة عن المتصدر ريال مدريد ومتفوقا بنقطة على الثالث برشلونة، ويبدو أن رجال المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي يحلمون بتحقيق لقب الليجا على خطى أتليتكو مدريد عندما فعل ذلك تحت قيادة المدرب الأرجنتيني أيضا دييجو سيميوني منذ 3 أعوام وأثبت للجميع أن ثنائية ريال مدريد-برشلونة واحتكارها للبطولات المحلية في اسبانيا يمكن كسرها.
ليلة سيئة لراموس

نتيجة بحث الصور عن ‪ramos‬‏

تعرض سيرخيو راموس قائد وقلب دفاع ريال مدريد لإنتقادات لاذعة قبل المباراة بسبب احتفاله الاستفزازي أمام جماهير فريقه السابق اشبيلية خلال مباراة الفريقين الأخيرة في الكأس، ويبدو أن هذا التوتر خارج الملعب قد انعكس بالسلب على اللاعب بأرض الملعب في مواجهة الفريقين بالليجا والتي كانت الثالثة بينهما هذا الشهر بعد مباراتي الكأس، وتعرض راموس مجددا لصيحات استهجان من الجماهير كما سجل هدف التعادل لإشبيلية بالخطأ في مرماه على الرغم من أن جماهير الريال اعتادت منه أن يسجل لها الأهداف الحاسمة في الدقائق الأخيرة في مرمى الخصوم وليس العكس.
اشبيلية..الضحية المفضلة لرونالدو

نتيجة بحث الصور عن ‪cristiano ronaldo‬‏

سجل كريستيانو رونالدو الهدف الأول لريال مدريد من ركلة جزاء ليثبت مجدا أن اشبيلية هو ضحيته المفضلة وسجل الدون هاتريك في زيارتين سابقتين له لملعب بيزخوان، وعانى الفريق الأندلسي أكثر من أي فريق أخر على يد اللاعب الأفضل في العالم والذي سجل حتى الأن 23 هدفا في 16 مباراة ضد الروخيبلانكوس.
زيدان يظهر مرونته التكتيكية

نتيجة بحث الصور عن ‪zidane‬‏

من الواضح أن الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد يحاول في كل مباراة ان يثبت للجميع أنه مدرب كبير ولديه فكر وليس مجرد شخص محظوظ لديه مجموعة من أفضل لاعبي العالم، وفي هذه المباراة ولأول مرة قام زيدان بتغيير طريقته المعتادة 4-3-3 لتصبح 3-5-2 ونجح الريال أن يؤدي بشكل جيد بهذه الطريقة وكان على وشك الفوز لولا غياب التركيز والأخطاء في أخر خمس دقائق والتي منحت الفوز لإشبيلية.
نهاية رقم قياسي

بهذه الهزيمة توقفت سلسلة اللاهزيمة الخاصة بريال مدريد عند 40 مباراة على التوالي، وهي السلسلة التي بدأت منذ الخسارة أمام فولفسبورج الألماني بهدفين دون رد في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ابريل العام الماضي، وبالتأكيد كان يأمل زيدان ورجاله في مواصلة تجنب الهزائم وتحقيق رقم تاريخي جديد لكن من الواضح أن الميرينجي قد دفع أخيرا ثمن التعب والإرهاق نتيجة المشاركة والقتال في أكثر من بطولة منذ بداية العام الماضي وحتى الأن.

 

شارك بتعليقك :