تقرير – ماذا تعلمنا من فوز ريال مدريد على سوسيداد

تمكن ريال مدريد من تحقيق فوز مهم في نهاية عام 2015 وتغلب على ضيفه ريال سوسيداد بثلاثية لهدف في الجولة 17 من الدوري الاسباني.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز الدروس المستفادة من هذه المواجهة.

 

رونالدو مازال نجم الريال الأول

أثبت النجم البرتغالي “كريستيانو رونالدو” مجددا انه النجم الأوحد في الريال فعلى الرغم من اضاعته ركلة جزاء الا أنه تمكن من الاستفاقة ليسجل ثنائية ويقود الفريق الملكي للفوز.

وعلى الرغم من الشائعات التي ترددت مؤخرا عن احتمال رحيل الدون نهاية الموسم الجاري، الا أن صاحب الـ30 عام أثبت مرة أخرى انه اللاعب الأهم في اللوس بلانكوس ولايمكن لأي لاعب أن يحل محله.

 

رافا مازال مهددا

على الرغم من الفوز الا أن “رافائيل بينيتيز” المدير الفني لريال مدريد مازال مهددا بالاقالة من منصبه، فمازال الفريق متأخرا بنقطتين عن المتصدر برشلونة، مع العلم ان الفريق الكتالوني له مباراة مؤجلة واذا فاز بها سيزيد الفارق لـ5 نقاط.

أضف الى ذلك الريال لم يفز في المواجهات مع منافسيه المباشرين على اللقب حيث خسر على ارضه أمام برشلونة برباعية نظيفة وتعادل 1-1 مع أتلتكو مدريد.

 
سوسيداد لم يخسر المباراة فقط

لم يخسر ريال سوسيداد نقاط المباراة فقط، ولكن ايضا خسر ابرز نجومه بعد تعرضهم للاصابة في المباراة مثل “ايمانول اجريتكسي” والذي سجل 12 من الـ17 هدف التي سجلها الفريق حتى الأن في الليجا، و”سيرجيو كاناليس” والذي تعرض لقطع في الرباط الصليبي للمرة الثانية خلال مسيرته المهنية وسيغيب لنهاية الموسم.

شارك بتعليقك :



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *