تقرير | ماذا تعلمنا من فوز ريال مدريد الصعب على سيلتا بالليجا

تغلب ريال مدريد على ضيفه سيلتا فيجو بهدفين لهدف في المباراة التي أقيمت السبت على ملعب سانتياجو برنابيو في الجولة الثانية من دوري الدرجة الأولى الإسباني.

تقدم ريال مدريد بهدف لألفارو موراتا وتعادل اللاعب فابيان أوريانا للضيوف، قبل أن يسجل الفريق الملكي الهدف الثاني وهدف الحسم بواسطة توني كروس.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز الدروس المستفادة من هذه المباراة :

موراتا حصل على ما يريده

عاد المهاجم ألفارو موراتا لريال مدريد هذا الصيف بعد أن قام الريال بتفعيل بند اعادة شرائه من يوفنتوس بعد عامين، واستغل اللاعب غياب الفرنسي كريم بنزيمة ليشارك كأساسي مع الريال في المباريات الأولى من الموسم الحالي الا أنه فشل في التسجيل في مباراة السوبر الأوروبي ضد اشبيلية والمباراة ضد ريال سوسيداد في الجولة الأولى من الليجا،لكنه نجح أخيرا في التسجيل أمام سيلتا، والذي كان هدفه الأول مع الريال منذ مباراته الأخيرة على ملعب برنابيو في شهر مايو 2014، وبالتأكيد هذا الهدف سيعطيه دفعة قوية وسيزيد ثقته بنفسه وهذا بالطبع سيفيد ريال مدريد.

الريال يفتقد رونالدو

يبدو أن ريال مدريد افتقد في هذه المباراة بشدة لخدمات النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الفائز مؤخرا بجائزة أفضل لاعب في أوروبا، حيث مازال الدون يتعافى من اصابة الركبة التي تعرض لها في نهائي أمم أوروبا يورو 2016،وفي هذه المباراة فشل النجم الويلزي جاريث بيل في أن يصبح هو منقذ الريال وقائد الميرينجي لتحقيق الفوز على الرغم من أن الجميع خلال الاسابيع القليلة الماضية كان يرى أن وجوده سيجعل الريال ليس في حاجة لخدمات رونالدو، خاصة بعد أن سجل ثنائية في الفوز 3-0 على ريال سوسيداد.

 
خاميس يجب أن يحدد مصيره

رغم افتقاد ريال مدريد في هذه المباراة لنجوم كبار مثل رونالدو وبنزيمة الا أن المدرب زين الدين زيدان فضل مجددا عدم الدفع بالنجم الكولومبي خاميس رودريجيز في التشكيلة الأساسية، حيث جلس على مقاعد البدلاء ولم يشارك سوى في أخر 20 دقيقة من اللقاء وهذا بالتأكيد شيء محبط للاعب الذي دفع فيه الريال 80 مليون يورو لجلبه من موناكو عام 2014،ومن الواضح الأن أن اللاعب حاليا في موقف عصيب جدا وخيار صعب فهو مطالب بحسم مستقبله خلال الثلاثة أيام المتبقية من سوق الانتقالات الصيفية الحالي، إما بالبقاء مع الريال والقبول بالجلوس على مقاعد البدلاء بقية الموسم، او اختيار الرحيل لأحد الأندية التي ستتيح له المشاركة كأساسي خاصة مع وجود شائعات عن اهتمام اندية كبيرة في الدوري الانجليزي بالحصول على خدماته.

راموس ليس في أفضل حالاته

قدم سيرجيو راموس قلب دفاع ريال مدريد اداء رائعا مع ريال مدريد نهاية الموسم الماضي خاصة عندما سجل هدفا في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد أتلتيكو مدريد، كما سجل هذا الصيف هدف الانقاذ لريال مدريد في مباراة السوبر الأوروبي، لكن رغم ذلك يبدو أن الأداء الكارثي للاعب مع منتخب اسبانيا في يورو 2016 مازال يلقي بظلاله على أدائه بداية الموسم الحالي ، وفي هذه المباراة كان راموس محظوظا أكثر من مرة، عندما تم انقاذه من قبل زملائه خاصة الثلاثي رافاييل فاران،مارسيلو وكاسيميرو، لكن في نهاية المطاف دفع الميرينجي ثمن أخطائه عندما أتيحت مساحة كبيرة لأوريانا لاعب سيلتا للتسديد وتسجيل هدف الضيوف في الزاوية العليا من المرمى المدريدي.

 

شارك بتعليقك :