تقرير | ماذا تعلمنا من فوز برشلونة الساحق على بيتيس بالليجا

حقق حامل اللقب برشلونة فوزا ساحقا على ضيفه ريال بيتيس بسداسية لهدفين في المباراة التي أقيمت السبت على ملعب كامب نو في الجولة الأولى من دوري الدرجة الأولى الاسباني.

تقدم برشلونة بثلاثية في الشوط الأول عن طريق أردا توران، ليونيل ميسي ولويس سواريز، وفي الشوط الثاني أضاف البرسا ثلاثية أخرى عن طريق ميسي وسواريز “هدفين”، فيما سجل روبن كاسترو هدفي الضيوف.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز الدروس المستفادة من هذا اللقاء :

توران يواصل استعادة تألقه

عانى النجم التركي “أردا توران” من موسم سيء مع برشلونة الموسم الماضي فبعد انتقاله للبرسا قادما أتلتكو مدريد فشل اللاعب في حجز مكان في التشكيلة الاساسية للمدرب لويس انريكي وهو ما دفع النادي لعرضه للبيع لكنهم لم يجدوا المشتري المناسب بسبب عدم رغبة أحد في دفع الثمن المطلوب وأجر اللاعب الهائل، كما عانى اللاعب من اوقات عصيبة مع منتخب بلاده في يورو 2016 وتعرض لصيحات استهجان من الجماهير، كما زاد الأمور تعقيدا بالنسبة له انضمام دينيس سواريز وأندري جوميز لبرشلونة وهو ما جعل كثيرين يتأكدون أن أيام اللاعب مع البرسا أصبحت معدودة، الا أن المفاجأة حدثت وتمكن اللاعب من خلال أداء رائع خلال فترة الاعداد في التواجد كأساسي في تشكيلة البلوجرانا مستغلا غياب النجم البرازيلي نيمار للمشاركة في الأولمبياد، وسجل توران ثنائية في التتويج بالسوبر الاسباني على حساب اشبيلية، وفي هذه المباراة كان في الوقت والمكان المناسب للتعامل مع عرضية جوردي ألبا وتسجيل هدف التقدم لأبطال الليجا، كما ساهم في الهدف الرابع بتمريرة رائعة لميسي قبل أن يرسلها الأخير عرضية لسواريز ليسجلها، كما صنع الهدف الخامس الذي سجله ميسي.

ميسي..الوحش يعود

على الرغم من تحقيقه الثنائية المحلية مع برشلونة الا أن الموسم الماضي لم يكن جيدا بالنسبة للنجم ليونيل ميسي، حيث فشل في قيادة برشلونة للتتويج بدوزري أبطال أوروبا، أما الكارثة الأكبر فكانت فشله في قيادة منتخب الأرجنتين للتتويج بكوبا أمريكا حيث خسر التانجو أمام تشيلي في المباراة النهائية للعام الثاني على التوالي وأهدر ميسي ركلة ترجيح، وهو ما جعله  يتعرض لإنتقادات لاذعة من الجماهير دفعته لإعلان الاعتزال دوليا، كما أنه بنسبة كبيرة خسر سباق الكرة الذهبية لصالح منافسه البرتغالي كريستيانو رونالدو والذي قاد ريال مدريد ومنتخب البرتغال للتتويج بدوري الأبطال وأمم أوروبا يورو 2016، ومن الواضح أن ميسي متحمس جدا وعازم على العودة بقوة هذا الموسم كي يثبت للجميع أنه مازال اللاعب الأفضل في العالم، وفي هذا المباراة قدم البرغوث كعادته أداء أسطوريا وسجل هدفين كما صنع الهدف الثاني لسواريز.

سواريز عازم على الدفاع عن لقبه

تمكن لويس سواريز الموسم الماضي من حصد جائزة الحذاء الذهبي كأكثر اللاعبين تهديفا في أوروبا برصيد 40 هدفا، وبتسجيله ثلاثية في هذه المباراة يبدو أن الدولي الأوروجوياني أراد توجيه رسالة للجميع بأنه قادر على صدارة هدافي الدوري الاسباني وأوروبا مرة أخرى متفوقا على زميليه ميسي ونيمار أو كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد، مع العلم أن هذه كانت سادس مباراة على التوالي بالليجا يسجل فيها، حيث سجل 15 هدفا في أخر 5 مباريات من موسم الليجا الماضي.

برشلونة يجد بديل ألفيس

رحل الظهير الأيمن البرازيلي داني ألفيس عن برشلونة هذا الصيف لينضم ليوفنتوس بطل إيطاليا، وبالتأكيد كان رحيل ألفيس خسارة كبيرة لبرشلونة ووضع البرسا في ورطة لإيجاد بديل على الجهة اليمنى لأول مرة منذ 2007، لكن يبدو أن جماهير البلوجرانا لا يجب أن تقلق، حيث أثبت سيرجي روبرتو أنه قادر على القيام بهذا الدور على أكمل وجه، وهو ما أثبته في هذا المباراة حيث قدم أداء رائعا دفاعيا وهجوميا والأهم هو صناعته للهدفين الثاني والثالث ليؤكد لجماهير البرسا أن الحياة بعد ألفيس ليست قاتمة كما كانوا يعتقدون.

مباراة الوداع لبرافو

بدو أن هذه المباراة كانت بنسبة كبيرة هي الأخيرة للحارس كلاوديو برافو مع برشلونة على ملعب كامب نو، حيث أكد روبرت فرنانديز المدير الرياضي للنادي الكتالوني بعد المباراة أن ناديه توصل لإتفاق لبيع الحارس التشيلي لنادي مانشستر سيتي الانجليزي، ومن المتوقع أن تتم الصفقة فورا خلال الأيام القليلة المقبلة بمجرد ايجاد برشلونة للبديل والذي يقال أنه الهولندي جاسبر سيلسين حارس فريق أياكس.

 

شارك بتعليقك :