تقرير – ماذا تعلمنا من سقوط ايطاليا وإنجلترا أمام ألمانيا وهولندا

حقق منتخب ألمانيا فوزا كبيرا على ضيفه ايطاليا برباعية لهدف في مباراة ودية على ملعب أليانز أرينا أمس الثلاثاء، فيما سقط منتخب انجلترا على أرضه بملعب ويمبلي أمام هولندا بهدف لهدفين.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز الدروس المستفادة من هاتين المباراتين:

تاريخ جديد

كان هذا الفوز الكبير لألمانيا هو أهم و أكبر فوز على ايطاليا منذ عام 1995، فعلى مدى 20 عاما كان الايطاليون يفخرون دائما بأنهم عقدة ألمانيا وبانتصاراتهم المتتالية على أحفاد هتلر كان ابرزها فوز الأزوري على الماكينات في نصف نهائي كأس العالم 2006 وأيضا يورو 2012،مع العلم أن ايطاليا كانت قد فازت على ألمانيا بنفس النتيجة 4-1 في مباراة ودية قبل مونديال 2006، لكن يبدو أن الوقت قد حان للألمان كي ينتقموا.

ألمانيا تعلمت الدرس

في المباراة الودية السابقة خسرت ألمانيا أمام انجلترا بنتيجة 2-3 هذا على الرغم من الألمان كانوا متقدمين بثنائية نظيفة الا أن تهاونهم أمام منتخب الأسود الثلاثة قد سمح لفريق المدرب روي هودسون بالعودة مجددا للقاء ومعادلة النتيجة ثم الفوز، لكن هذا لم يحدث أمام ايطاليا، حيث تقدمت ألمانيا أيضا بثنائية لتوني كروس وماريو جوتزة لكن هذه المرة لم تكتف بذلك بل واصل المانشافت ضغطه وسيطرته حتى سجل ثنائية أخرى عن طريق يوناس هيكتور ومسعود أوزيل ليتم القضاء تماما على أمال ايطاليا في الفوز بالمباراة.

بوفون..حان وقت الإعتزال؟

لاشك ان جانلويجي بوفون يعتبر واحد من أعظم الحراس في تاريخ ايطاليا لكن يبدو ان الحارس المخضرم صاحب الـ38 عاماً لم يعد في مستواه السابق، حارس يوفنتوس تلقت شباكه خلال الأسابيع القليلة الأخيرة 8 أهداف بأقدام ألمانية 4 أمام بايرن ميونخ في اياب دور الـ16 من دوري الأبطال و4 أخرى في هذه المباراة الودية والتي لم يقدم فيها الأداء المطلوب بل وتسبب في هدف ألمانيا الرابع عندما قام بعرقلة سباستيان رودي ليمنح ألمانيا ركلة جزاء.

دفاع انجلترا يعاني

بعد تلقيه هدفين في المباراة أمام ألمانيا واصل دفاع المنتخب الانجليزي الأداء السيء أمام هولندا وتسبب قلب الدفاع جون ستونز في خطأ فادح كاد ان يتسبب في هدف لولا تألق الحارس فريزر فورستر، داني روز هو أيضا ظهر يشكل كارثي في مركز الظهير الأيسر وبلمسة يد ساذجة تسبب في منح هولندا ركلة الجزاء التي سجلوا منها هدف التعادل، وليس من الغريب ان المدرب هودسون قام باستبدال روز بناثانيل كلاين بعد مرور ساعة على اللقاء، كما اثار قلب الدفاع فيل جاجليكا قلق الجماهير الانجليزية عندما سقط على الأرض بعد إلتحام مع يانسين ويبدو أن الدفاع الانجليزي بحاجة الى لاعب قوي ومخضرم مثل جون تيري، وعلى المدرب هودسون ان يجد حلا لدفاعه الكارثي وإلا فإن شباك فريقه ستتلقى الكثير من الأهداف خلال يورو 2016 هذا الصيف بفرنسا.

فاردي يثبت أحقيته

بعد أن سجل في الفوز على ألمانيا عاد جيمي فاردي نجم ليستر سيتي مفاجأة الموسم في البريميرليج ليسجل مجددا هدف انجلترا أمام هولندا، ليثبت صاحب الـ29 عاما مرة أخرى أنه استحق الانضمام لتشكيلة منتخب بلاده والمشاركة في اليورو الصيف المقبل.

هولندا..جيل جديد

فشلت هولندا في التأهل لبطولة الأمم الأوروبية المقبلة على الرغم من أن فريق الطواحين انهى كأس العالم 2014 في المركز الثالث، وبالتأكيد الجماهير الهولندية كانت قلقة وتتساءل متى سيظهر الجيل الجديد الذي سيعيدهم للمنافسات الدولية القوية مرة أخرى، لكن يبدو أن هذا الجيل بدأ يظهر بالفعل.

المدرب داني بليند أدرك أخيرا انه لا يمكنه الأن الاعتماد على النجوم العواجيز مثل ويسلي شنايدر،أرين روبن وروبن فان بيرسي والذين غابوا جميعا عن هذه المباراة وأن الشباب هم المستقبل، وفي هذه المباراة تألق عدد منهم مثل ريتشدلي بازور، جورجينو فينالدوم، فنسنت يانسين ولوسيانو نارسينج.

 

 

شارك بتعليقك :



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *