تقرير – ماذا تعلمنا من تأهل ليفربول لنهائي اليوروباليج على حساب فياريال

حقق ليفربول الانجليزي فوزا كبيرا على ضيفه فياريال الاسباني بثلاثية نظيفة في مباراة اياب نصف نهائي بطولة الدوري الأوروبي.

سجل الأهداف : برونو لاعب فياريال “بالخطأ في مرماه”، دانيال ستوريدج وآدم لالانا.

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز فياريال بهدف دون رد وبذلك يتأهل ليفربول للمباراة النهائية بنتيجة 3-1 بمجموع اللقاءين.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز الدروس المستفادة من هذه المواجهة :

 

عامل الجمهور ساعد ليفربول

اثبت جمهور ليفربول مجددا انه هو اللاعب رقم 12 في الفريق، وربما لاعبي فياريال معذورون بعد الرعب الذي شاهدوه في الشوارع المحيطة بملعب أنفيلد قبل المباراة وأيضا اثناء المباراة من جماهير الريدز التي لم تتوقف عن الغناء وتشجيع فريقها بحماس وجنون.
كلوب استثنائي

مجددا أكد يورجن كلوب المدير الفني لليفربول على انه صاحب شخصية مميزة وفذة، فهو مدرب قادر على اعداد فريقه بشكل جيد للمباريات المهمة لتحقيق نتائج جيدة وكشف نقاط ضعف الخصم، هو ايضا قادر على حشد وتحفيز اللاعبين والجمهور، ويمكننا ان نرى ذلك من خلال رد فعل الجمهور وتفاعله معه عندما كان الفريق يسجل، وبالتأكيد اذا استمر هذا التناغم بين كلوب ولاعبي وجماهير ليفربول فإن الفريق يمكن ان يصبح منافسا قويا على البطولات المحلية والأوروبية خلال المواسم القليلة المقبلة.

 

لوفرن هو هوملز الجديد

في عهد المدرب السابق برندان رودجرز ظهر مدافعي ليفربول بشكل سيء جدا وكأنهم تائهين في الملعب الا انه منذ تولي كلوب المهمة تحسن الدفاع كثيرا ومنهم قلب الدفاع ديان لوفرن والذي يبدو ان كلوب اعاد اكتشافه مؤخرا حيث اصبح اللاعب قائدا واكثر هدوئا ومهارة بالكرة، وفي حال تعاقد ليفربول مع شريك جيد له في قلب الدفاع الموسم المقبل فإنه بالتأكيد سيلعب دورا مهما جدا في ثورة المدرب الألماني على ملعب أنفيلد على غرار ماتس هوملز لاعب كلوب السابق في بوروسيا دورتموند.

 

ستوريدج لن يرحل

تعرض المهاجم داني ستوريدج لانتقادات لاذعة خلال الأشهر الماضية وهو ما جعل تقرير تتكهن برحيله عن ليفربول، لكن بعد الحماس والتألق الذي أظهره في هذه المباراة واحرازه الهدف الثاني وصناعته للهدف الثالث فمن الواضح أن صاحب الـ26 عاما مازال لديه الرغبة والثقة في النجاح مع فريق الميرسيسايد.

 

فيرمينو يبدأ الإبهار

انضم المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو لليفربول الصيف الماضي قادما من هوفنهايم الألماني مقابل 29 مليون جنيه سترليني، لكن اللاعب عانى في بداياته مع الريدز ولم يفرض ويثبت نفسه بالشكل المطلوب،لكن بعد الأداء الرائع الذي أظهره أمام فياريال ومساعدته لستوريدج في الهجوم والأهم من ذلك اللقطة التي قام فيها بمراوغة روبرتو سولداو بطريقة رائعة ليؤكد انه قادر على التألق في أعلى المستويات وأصعب المباريات.
ليفربول قد يتوج باللقب

بعد أن تغلب على مانشستر يونايتد، بوروسيا دورتموند وأخيرا فياريال يمكن الأن أن يخوض ليفربول المباراة النهائية ضد إشبيلية الاسباني بثقة كبيرة، صحيح أن الفريق الأندلسي هو حامل لقب أخر نسختين والأكثر تتويجا في تاريخ البطولة لكن ليفربول أظهر هذا الموسم في هذه المسابقة أنه قادر على التغلب على أي فريق.

شارك بتعليقك :