تقرير | لهذه الأسباب.. ليفربول أو تشلسي الأقرب للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم

حقق فريق تشلسي أمس السبت فوزا ساحقا على ضيفه ايفرتون بخماسية نظيفة، قبل أن يحقق ليفربول فوزا كبيرا اليوم الأحد على ضيفه واتفورد بسداسية لهدف في الجولة 11 من الدوري الانجليزي الممتاز.

ويحتل ليفربول حاليا صدارة المسابقة برصيد 26 نقطة ويليه تشلسي في المركز الثاني برصيد 25 نقطة.

وفيما يلي نعرض لكم بعض العوامل التي ربما تجعل الريدز أو البلوز هما الأقرب لحصد لقب البريميرليج هذا الموسم :

 

الغياب الأوروبي

لا يشارك ليفربول وتشلسي في أي بطولات أوروبية هذا الموسم وهذا يعطيهما أفضلية كبيرة لتركيز مجهودهم الذهني والبدني على الدوري المحلي فقط، بينما  بقية الفرق الكبيرة تشارك في أوروبا حيث يشارك الرباعي مانشستر سيتي، آرسنال، توتنهام هوتسبير وحامل اللقب ليستر سيتي في دوري أبطال أوروبا، فيما يشارك مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي.

 

الإستقرار

يتمتع كل من ليفربول وتشلسي بالاستقرار الداخلي حيث أن  مدربي الفريقين الألماني يورجن كلوب والإيطالي أنتونيو كونتي يحظيان بدعم كبير من إدارة النادي والجماهير وهو ما يتيح لهما العمل في ظل جو هاديء وبدون ضغوط حتى في حال الخسارة أو التعادل، بينما الأمر مختلف في الأندية الأخرى حيث تعرض البرتغالي جوزيه مورينيو لإنتقادات لاذعة في الأونة الأخيرة ومطالبات باقالته بسبب تذبذب نتائج الفريق رغم الصفقات الكبيرة التي جلبها له النادي في الصيف، كما أن ارسين فينجر في آرسنال هو أيضا في قلق دائم خاصة أن الموسم الحالي قد يكون الأخير له مع الجانرز، حتى بيب جوارديولا في مانشستر سيتي بدأت الجماهير تشكك في مدى قدرته على قيادة الفريق للأمجاد حتى على الرغم من فوزه مؤخرا 3-1 على برشلونة في دوري الأبطال.

 

أسلوب واضح وبدائل عديدة

منذ الهزيمة 3-0 أمام آرسنال نجح كونتي مدرب تشلسي في تطوير أسلوب جديد لفريقه وفقا لطريقة 3-4-3 ونجح الأمر بالفعل حيث حقق الفريق الأزرق 5 انتصارات متتالية بالبريميرليج ويبدو أن فريق غرب لندن سيظل يعمل بهذه الطريقة لنهاية الموسم، على الجانب الأخر قام كلوب في ليفربول بأمر مشابه،حيث لم يخسر الريدز في أخر 12 مباراة لهم بجميع المسابقات منذ الهزيمة2-0 أمام بيرنلي في شهر أغسطس، ويقوم ليفربول حاليا بتطبيق رائع لطريقة 4-3-3 معتمدا على ثلاثي الهجوم المرعب فيليب كوتينيو، ساديو ماني وروبرتو فيرمينو في تدمير دفاعات الخصوم، أضف الى ذلك إلى أن كلا الفريقين لديهم العديد من البدائل في جميع الخطوط.

 

الدافع القوي

ربما تشلسي وليفربول هما الأكثر حاجة للتتويج بلقب البريميرليج هذا الموسم أكثر من أي فريق أخر، فبالنسبة لتشلسي يريد البلوز مصالحة جماهيرهم والرد بقوة بعد الأداء الكارثي الموسم الماضي واحتلال المركز العاشر، كما أن  كونتي هو أيضا يريد أن يثبت للجميع أنه مدرب كبير وقادر على النجاح في أي مكان ومع أي نادي وليس مع يوفنتوس فقط.

على الجانب الأخر تحلم جماهير ليفربول بالتتويج أخيرا باللقب الغائب عنها منذ عام 1990، ويشعر الريدز أنه ربما قد حان الوقت لفريقهم للتتويج باللقب الغالي خاصة في ظل وجود مجموعة رائعة ومنسجمة من اللاعبين تحت قيادة مدرب استثنائي مثل يورجن كلوب.

 

 

شارك بتعليقك :