تقرير | راؤول لن يكون الأول .. نجوم وأساطير انضموا للفريق المنافس بعد الاعتزال

سيكون من الغريب أن نرى راؤول غونزاليس يعمل في برشلونة بعد أن أصبح أسطورة ريال مدريد، ولكن لاعب لوس بلانكوس السابق اعترف في مقابلة مؤخرا أنه في كرة القدم لا يمكن أن تقول أبدا أنك لن تفعل ذلك الشيء أو ذاك.

وفي حال انضمام راؤول للبلوغرانا، فإنه لن يكون أول من يعمل لصالح الغريم التقليدي والعدو الأكبر لناديه السابق.

وهنا بعض الأمثلة على أولئك الذين عملوا للعدو بعد الاعتزال :

 

ماتياس سامر

نتيجة بحث الصور عن ‪matthias sammer dortmund bayern‬‏

كلاعب بوروسيا دورتموند أصبح واحدا من المدافعين الأكثر تميزا في أوروبا، كما أصبح واحدا من مدافعين قليلين فازوا بجائزة الكرة الذهبية، ولكن بعد اعتزاله، أصبح سامر مديرا رياضيا في الغريم بايرن ميونيخ بين عامي 2012 و 2016.

 

كارلو انشيلوتي

نتيجة بحث الصور عن ‪carlo ancelotti juventus‬‏

قال كارلو أنشيلوتي في مناسبات عديدة أن ميلان كان بمثابة عائلته، كميلانيستا كان جزءا من واحدا من أفضل الفرق في التاريخ وحقق المجد من خلال الفوز باثنين من الكؤوس الأوروبية، اثنين سوبر أوروبي، واحد كأس انتركونتيننتال واثنين دوري ايطالي، بعد مغادرته، تحمل الإيطالي وقتا عصيبا كمدرب في يوفنتوس لأن مشجعي اليوفي لم يغفروا له ماضيه.

 

ليوناردو

نتيجة بحث الصور عن ‪leonardo inter milan‬‏

كلاعب، دخل ليوناردو تاريخ ميلان، حيث لعب 96 مباراة وسجل 22 هدفا، كما أصبح مدرب ورئيس مؤسسة النادي، ولم ينته عمله في المدينة الإيطالية هناك، وبعد سنوات، حل محل رافا بينيتيز في تدريب الغريم إنترميلان حيث فاز بكاس ايطاليا.
لوران بلان

نتيجة بحث الصور عن ‪laurent blanc psg‬‏

بعد مغادرته برشلونة، ذهب لوران بلان إلى مارسيليا حيث حصل على لقب “لي بريسيدنت”، لكن بعد سنوات، كمدرب أصبح بطلا للدوري مع واحد من أكبر منافسي مرسيليا، وهو باريس سان جيرمان والذي تولى تدريبه من 2013 إلى 2016 ،وعلى الرغم من انتصاراته في كرة القدم الفرنسية المحلية،الا أنه لم يتمكن من قيادة فريق العاصمة للتتويج بدوري ابطال اوروبا.

 

جيوفاني تراباتوني

نتيجة بحث الصور عن ‪Giovanni Trapattoni juventus‬‏

كان لاعب وسط ميلان ناجحا في ستينيات القرن الماضي، و ارتدي قميص الروسينيري لمدة أربعة عشر عاما، وحقق نجاحات أخرى من بينها اثنين من الكؤوس الأوروبية، ولقب انتركونتيننتال وكأس الكؤوس، لكن بعد أن اعتزل، كان مدربا ناجحا في صفوف منافس ميلان، يوفنتوس، حيث فاز بجميع الألقاب.

 

خافيير كليمنتي

نتيجة بحث الصور عن ‪Javier Clemente bilbao‬‏

إصابة خطيرة كانت تعني التقاعد المبكر للاعب الذي تربى في صفوف ناشئي نادي أتليتك بيلباو، ولعب كليمنتي 40 مباراة مع الفريق الأول للنادي الباسكي قبل أن ينتقل إلى مقاعد البدلاء كمدرب في ثمانينيات القرن الماضي، وهناك صنع التاريخ، حيث فاز بالدوري الاسباني في الموسم الثاني له والثلاثية المحلية “الدوري والكأس والسوبر” في ثالث موسم، ليحصل على احترام ملعب سان ماميس مع الكاريزما كمدرب، لكن كل هذا تبخر عندما تم الكشف عنه كمدرب للغريم ريال سوسيداد، وهو المنصب الذي تولاه لمدة نصف موسم فقط.

 

شارك بتعليقك :