تقرير – خمسة أسباب لتألق ريال مدريد تحت قيادة زيدان

تولى الفرنسي “زين الدين زيدان” تدريب فريق ريال مدريد منذ اسابيع قليلة خلفا للإسباني”رافائيل بينيتيز” والذي تمت اقالته لسوء نتائج الفريق في الدوري الاسباني.

وقاد زيدان الريال حتى الأن في 5 مباريات بالليجا فاز في 4 وتعادل في واحدة وهو ما يدل على أن اداء الفريق الملكي قد تحسن الى حد ما تحت قيادة صاحب الـ43 عاما.

وفيما يلي نعرض لكم أهم العوامل التي جعلت الميرينجي يتطور تحت قيادة زيزو.

ايسكو يستعيد مكانه

صاحب الألعاب صاحب الـ23 عاما تعرض للظلم على يد المدرب السابق رافائيل بينيتنيز وابتعد عن التشكيلة الاساسية للفريق الا أن زيدان اعاده في اولى مبارياته كمدرب ضد ديبورتيفو لاكورونيا ولم يخيب ظنه حيث قدم إيسكو أداء رائعا ليذكر الجماهير بالمستويات التي كان يقدمها مع مالاجا.

ايسكو لعب 379 دقيقة حتى الأن تحت قيادة زيدان مقابل 12 دقيقة فقط لعبها في أخر 6 مباريات لبينيتيز في الدوري.

عودة الثقة لخاميس

الكولومبي خاميس روريجيز هو أيضا تعرض للظلم في عهد رافا، وعلى الرغم من غيابه عن التشكيلة الاساسية في أول مباراتين لزيدان، الا أنه أصبح اساسيا بعد اصابة الجناح الويلزي جاريث بيل، و سجل خاميس اول هدف له منذ 8 نوفمبر وذلك في الفوز الساحق على اسبانيول بسداسية نظيفة في الجولة قبل الماضية من الليجا.

ثورة خط الوسط

قام زيدان ايضا بتغيير في خط وسط الفريق حيث اصبح الألماني توني كروس يلعب كمحور فيما لوكا مودريتش أصبح يقوم بدور أكثر في الهجوم مشابه لما كان يؤديه أيام المدرب الايطالي كارلو أنشيلوتي والذي كان زيدان يعمل مساعدا له.

الكرواتي صاحب الـ30 عاما تألق مؤخرا وسجل هدف الحسم في الفوز 2-1 على غرناطة قبل دقائق قليلة على نهاية اللقاء.

تألق بنزيمة

يبدو أن المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة هو أيضا سعيد جدا بعد تولي مواطنه تدريب الفريق،حيث سجل بنزيمة أول أهداف الفريق في عهد زيدان قبل أن يسجل 6 أهداف أخرى، منها هدفه الأخير الذي افتتح به التسجيل ضد غرناطة والذي رفع رصيده الى 19 هدف سجلها في 18 مشاركة بالليجا هذا الموسم، ليحتل حاليا المركز الثاني في ترتيب هدافي المسابقة متأخرا بهدف عن لويس سواريز نجم برشلونة.

اعادة اكتشاف كارفخال

تأثير زيدان لم يقتصر فقط على الهجوم بل ساهم زيزو أيضا في تحسين دفاع اللوس بلانكوس، حيث أعاد داني كارفخال لمركز الظهير الايمن بعد أن كان رافا يفضل البرازيلي دانيلو في هذا المركز.

كارفخال لم يخذل زيدان وصنع 3 أهداف والغريب أن المبارة الوحيدة التي غاب فيها عن تشكيلة الفريق الاساسية سقط الريال في فخ التعادل 1-1 أمام ريال بيتيس.

شارك بتعليقك :



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *