تقرير – خمسة أسئلة ننتظر اجابتها في دور الـ16 من دوري الأبطال

أخيرا عادت لنا مباريات بطولة دوري أبطال أوروبا، البطولة التي يتابعها عشرات الملايين من عشاق كرة القدم حول العالم والتي تضم أقوى الفرق وأبرز نجوم الكرة الأوروبية والعالمية.

ومع بدء مباريات دور الـ16 من المسابقة سنعرض لكم فيما يلي 5 أسئلة ننتظر اجابتها :

هل ينجح زيدان في اختباره الجديد؟

تولى الفرنسي زين الدين زيدان تدريب فريق ريال مدريد الاسباني منتصف الموسم الحالي بعد اقالة رافائيل بينيتيز، ونجح زيدان في قيادة الفريق الملكي لـ5 انتصارات من أصل 6 مباريات في الليجا حيث لم يتعثر سوى في التعادل 1-1 مع ريال بيتيس، لكن زيزو سيواجه اختبار جديدا عندما يواجه روما الايطالي في دور الـ16 من الشامبيونزليج، فهل سيواصل الميرينجي تألقه تحت قيادة الجزائري الأصل في دوري الأبطال أم ان روما بقيادة مدربه الجديد لوتشيانو سباليتي والذي حقق الفوز في أخر 4 مباريات له بالدوري الايطالي سيكون له رأي أخر.

صحيح أن الغالبية ترشح ريال مدريد للفوز، لكن روما هو أيضا فريق عنيد، والجميع رأى ما قدمه في التعادل 1-1 مع برشلونة في ذهاب مرحلة المجموعات، ومن الممكن أن يكرر الجيالوروسي ذلك أمام اللوس بلانكوس.

هل يحقق آرسنال المعجزة؟

سيخوض فريق آرسنال الانجليزي اختبارا صعبا جدا عندما يواجه حامل اللقب برشلونة الاسباني، والذي يقدم حاليا مستويات أسطورية كان أخرها الفوز الاستعراضي على سيلتا فيجو بسداسية لهدف في الليجا.

برشلونة هو المرشح الأقرب للفوز والتأهل لدور الثمانية لكن في نفس الوقت آرسنال لديه ما قد يجعله يحقق المفاجأة ويطيح بالبلوجرانا خاصة بعد الفوز المهم مؤخرا 2-1 على ليستر سيتي في الدوري الانجليزي كما ان الجانرز لديهم مجموعة لاعبين لا يستهان بهم مثل الثنائي مسعود أوزيل وأليكسيس سانشيز، وربما غرور لاعبي برشلونة قد يجعلهم يسقطون لأول مرة هذا الموسم على يد فريق شمال لندن والذي حقق الفوز على العملاق الألماني بايرن ميونخ في دور المجموعات.

هل ينتقم يوفنتوس من بايرن؟

يقدم يوفنتوس حاليا مستويات رائعة في الدوري الايطالي حيث نجح مؤخرا في انتزاع الصدارة بالفوز على غريمه نابولي بهدف دون رد، على الجانب الأخر بايرن هو أيضا يقدم مستويات رائعة محليا وكالعادة يتصدر ترتيب الدوري الألماني.

وعلى الرغم من أن الجميع يرشح بايرن للتأهل الا أن يوفنتوس هذا الموسم مختلف عن اليوفي الذي كان موجودا منذ ثلاث سنوات، فلقد نجح البيانكونيري في تحقيق الثنائية المحلية الموسم الماضي وكان على بعد خطوة من تحقيق لقب دوري الأبطال، كما أن الفريق واصل مستوياته الرائعة هذا الموسم رغم رحيل الثلاثي ارتورو فيدال ، اندريا بيرلو وكارلوس تيفيز الصيف الماضي.

اليوفي لديه الأن نجوم لا يستهان بهم خاصة الثنائي بول بوجبا وباولو ديبالا، ويبدو ان الفرصة قد حانت لليوفي للانتقام من العملاق الألماني والذي اطاح به من دور الثمانية في نسخة 2012-2013 عندما هزمه ذهابا وايابا.

هل يتخلص السيتي من عقدته أخيرا؟

ودع مانشستر سيتي دوري الأبطال في أخر نسختين من دور الـ16 أمام نفس الخصم وهو برشلونة الاسباني، لكن مهمة السيتي ستكون أسهل هذا الموسم عندما يتواجه مع دينامو كييف الأوكراني، لذلك من المتوقع أن يتغلب الستسنز على عقدتهم أخيرا ليتواجدوا ضمن الثمانية الكبار بالقارة العجوز.

تأهل السيتي لدور الثمانية من الشامبيونزليج سيمثل أيضا أهمية كبيرة للمدرب التشيلي مانويل بليجريني والذي سيرحل نهاية الموسم الحالي وبالتأكيد يريد ترك ذكرى طيبة لدى جماهير الفريق، قبل أن يتولى المهمة بدلا منه الاسباني بيب جوارديولا ابتداء من الموسم المقبل.

كيف سينتهي صراع القط والفأر بين تشلسي وسان جيرمان؟

سيتواجه باريس سان جيرمان الفرنسي وتشلسي الانجليزي للمرة الثالثة على التوالي في دوري الأبطال، الموسم قبل الماضي تواجه الفريقان في دور الثمانية وفاز تشلسي، والموسم الماضي تواجها في دور الـ16 وفاز سان جيرمان.

ويبدو أن العام الحالي سيكون بمثابة الجولة الأخيرة والحاسمة في صراع الفريقين، لكن مواجهة هذا العام هي مختلفة عن العاميين الماضيين وذلك لاختلاف أولويات الفريقين خاصة تشلسي والذي بدأ موسم الدوري الانجليزي الحالي بشكل كارثي ادى الى اقالة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

البلوز الأن يحتلون المركز 12 في جدول ترتيب البريميرليج، وبالتالي يعتبر دوري الأبطال هو طوق النجاة الوحيد بالنسبة لهم لانقاذ موسمهم تحت قيادة المدرب  المؤقت جوس هيدينك، على الجانب الأخر سنجد العكس حيث أن سان جيرمان قد ضمن السيطرة على الكرة الفرنسية المحلية ويتصدر ترتيب الدوري بفارق كبير وسيحاول في أوروبا تحقيق الفوز والعبور للأدوار التالية من أجل تحقيق الحلم المنتظر والتتويج بالبطولة الغالية للمرة الأولى في تاريخه، والتي فشل في التتويج بها خلال السنوات القليلة الأخيرة على الرغم من انفاقه مبالغ خيالية في سوق الانتقالات.

شارك بتعليقك :



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *