تقرير – الدروس المستفادة من موقعة ريال مدريد – سان جيرمان

نجح فريق ريال مدريد الاسباني في حجز بطاقة التأهل لدور الـ16 من دوري أبطال أوروبا وذلك بعد تغلبه على ضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي بهدف دون رد في الجولة الرابعة للمجموعة الأولى.

وفيما يلي نعرض لكم أهم الدروس المستخلصة من هذه القمة الأوروبية.

الأفضل لايفوز دائما

خسر سان جيرمان المباراة رغم أنه كان الأفضل حيث تظهر الاحصائيات أن الفريق الباريسي استحوذ على الكرة بنسبة 59% مقابل 41% للريال، كما حاول الضيوف على المرمى 16 مرة مقابل 13 للريال.

لكن رغم ذلك نجح ريال مدريد في خطف هدف الفوز عن طريق ناتشو في الدقيقة 34 وذلك بعد دقيقتين من مشاركته كبديل للمصاب مارسيلو.

ريال مدريد لا يحتاج دي خيا

شهدت المباراة تألق الكوستاريكي كيلور نافاس حارس ريال مدريد، حيث نجح في تحقيق رقم قياسي جديد بالحفاظ على شباكه نظيفة في دوري الأبطال لمدة 529 دقيقة ليكسر بذلك الرقم السابق المسجل باسم مويا (528 دقيقة مع فالنسيا وأتلتكو مدريد).

تألق نافاس يؤكد لنا أن ريال مدريد يجب ألا يندم على فشله في التعاقد مع ديفيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد في الميركاتو الصيفي الأخير.

بينيتيز مدرب رائع

مرة أخرى رد رافائيل بينيتيز المدير الفني للريال بقوة على الانتقادات الي كانت توجه له منذ توليه مسؤولية الفريق وتشكك في قدرته على قيادة اللوس بلانكوس.

ريال مدريد فاز على بطل فرنسا ليظل الميرنجي بلا هزيمة لـ14 مباراة متتالية منذ بداية الموسم الحالي، وهو ما يؤكد أن رافا عازم على تحدي الجميع هذا الموسم واثبات أنه مدرب كبير لايقل في شيء عن كارلو أنشيلوتي أو جوزيه مورينيو.
دي ماريا اضافة قوية لسان جيرمان

أثبت الجناح أنخل دي ماريا انه اضافة قوية لباريس سان جيرمان حيث قدم اللاعب أكثر من لمحة فنية رائعة خلال المباراة كان ابرزها تلاعبه بـ ايسكو لاعب ريال مدريد، ومن الواضح أن اداء سان جيرمان أصبح أكثر امتاعا بوجود الأرجنتيني، صحيح أنه حتى الأن لا يمكن ترشيحهم للتتويج باللقب هذا الموسم، لكن ربما صفقة دي ماريا كانت هي الخطوة الأولى في طريق الباريسيين لتحقيق الحلم الأوروبي.

رونالدو لايصلح كمهاجم صريح

للمباراة الثانية على التوالي أمام سان جيرمان فشل كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد في التسجيل وهو في مركز المهاجم الصريح، صحيح أن الجميع يعرف أن رونالدو بمرور الوقت سيفقد قدرته على اللعب كجناح بسبب كبر السن، لكن حتى الأن من الواضح أن ابعاد الدون البرتغالي عن مركزه المفضل يظلمه كثيرا ويحد من امكانياته وتسجيله للأهداف.

شارك بتعليقك :



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *