تقرير | إنهيار BBC.. خطر يهدد ريال مدريد هذا الموسم

عانى فريق ريال مدريد الإسباني من النتائج المخيبة لأمال جماهيره في الأونة الأخيرة حيث سقط في فخ التعادل في 4 مباريات متتالية بجميع المسابقات.

وتعادل الميرينجي مع فياريال، لاس بالماس وإيبار في الدوري الإسباني ومع بوروسيا دورتموند الألماني في الجولة الثانية من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا.

ويعتبر أحد أهم أسباب تعثر الفريق الملكي في الوقت الراهن هو أن الثلاثي الهجومي المرعب كريستيانو رونالدو، جاريث بيل وكريم بنزيمة ليسوا الأن في أفضل حالاتهم سواء البدنية أوالذهنية.

وربما يعتبر بيل هو الأفضل في الثلاثي حتى الأن هذا الموسم حيث ساهم النجم الويلزي بشكل مباشر في 5 أهداف : 3 أهداف “بالتساوي مع رونالدو، سيرجيو راموس وماركو أسينسيو” وتمريرتين حاسمتين “أقل بتمريرة من توني كروس ولوكاس فاسكويز”، وجاءت الأهداف الثلاثة في الدوري الاسباني لتمثل نصف الأهداف التي سجلها الثلاثي مجتمعين حتى الأن هذا الموسم، حيث سجلوا حتى الأن 6 أهداف وهو أقل من نصف الأهداف الـ13 التي كانوا قد سجلوها في مثل هذا الوقت من الموسم الماضي.

أما بالنسبة لكريستيانو رونالدو فلقد غاب البرتغالي مضطرا عن بداية الموسم الحالي بسبب إصابة الركبة التي تعرض لها مع منتخب بلاده في نهائي بطولة الأمم الأوروبية يورو 2016، وبسبب فترة غيابه للتعافي من الاصابة شارك الدون في 6 من أصل 10 مباريات رسمية للوس بلانكوس حتى الأن هذا الموسم.

وسجل رونالدو 3 أهداف 2 منهم في دور مجموعات دوري الأبطال في الفوز 2-1 على سبورتنج لشبونة البرتغالي والتعادل 2-2 مع بوروسيا دورتموند الألماني، فيما جاء الهدف الثالث في المباراة ضد أوساسونا على ملعب سانتياجو برنابيو بالدوري الإسباني.

وأخيرا يعتبر بنزيمة هو الأسوأ في الثلاثي حتى الأن هذا الموسم، حيث ظهر النجم الفرنسي بعيدا جدا عن مستواه المعهود، وشارك اللاعب في 8 مباريات لكنه سجل هدفين فقط كلاهما في الدوري الاسباني، كما أنه لم يشارك في 90 دقيقة كاملة وهو أمر غريب عليه، حيث شارك كبديل في 3 مباريات، حتى في الـ5 مباريات التي شارك فيها كأساسي قام المدرب الفرنسي زين الدين زيدان باستبداله قبل نهاية اللقاء.

وسيأمل المدرب زيدان في أن يعود الثلاثي لمستواهم المعهود عقب إنتهاء فترة التوقف الدولي الحالية، خاصة بنزيمة والذي لم يتم استدعائه مجددا لمنتخب فرنسا بسبب قضية ابتزازه لمواطنه ماثيو فالبوينا بفيديو إباحي والتي سيتم حسمها بشكل نهائي في المحاكم هذا الشهر، وسيحاول زيزو استغلال هذه الفترة للعمل على تحسين مستوى مهاجمه الأول على أرضية ملعب التدريب ليعود مرعبا كما كان من قبل.

جدير بالذكر أن رونالدو وبنزيمة انضما لريال مدريد عام 2009 قادمان من مانشستر يونايتد وليون على التوالي، فيما انضم بيل لنادي العاصمة الاسبانية عام 2013 قادما من توتنهام هوتسبير، ولعب الثلاثي دورا رئيسيا في تتويج الريال بلقب دوري أبطال أوروبا مرتين في أخر 3 سنوات عامي 2014 والعام الحالي 2016 على حساب نفس الخصم الجار أتلتكو مدريد.

 

شارك بتعليقك :