مركز دبي المالي العالمي ينظم الإفطار السنوي الثالث في مركز الثلاسيميا بمستشفى لطيفة

نظمت سلطة مركز دبي المالي العالمي الإفطار السنوي الثالث في مركز الثلاسيميا بمستشفى لطيفة. ويصيب مرض الثلاسيميا أكثر من 1 من كل 10 أطفال في دولة الإمارات. وقام موظفو سلطة المركز بتوزيع الكتب على الأطفال في إطار التزام مركز دبي المالي العالمي بدعم جهود مركز الثلاسيميا وحملة “أمة تقرأ” التعليمية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، خلال شهر رمضان لهذا العام.

حول مركز دبي المالي العالمي

يعدّ مركز دبي المالي العالمي بوابة المال والأعمال التي تربط بين أسواق منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا بأسواق أوروبا وآسيا والأمريكيتين؛ حيث يسهم في تعزيز النمو التجاري والاستثماري بين بلدان الجنوب. كما يعتبر المركز منطقة مالية عالمية حرة، إذ يوفر منصة آمنة ومتكاملة للمؤسسات المالية من أجل تطوير أعمالها التجارية.
ويوفر المركز العناصر الأكثر نجاحاً ضمن منظومات القطاع المالي بما في ذلك هيئة تنظيمية مستقلة، ونظام قضائي مستقل يستند إلى إطار القانون العام المعتمد في المركز، ونظام صرف عالمي للعملات، وبنية تحتية متكاملة، فضلاً عن خدمات الدعم الفعالة ومجتمع حيوي من الشركات. وتشتمل البنية التحتية لمنطقة المركز على مساحات مكتبية متطورة، ومتاجر للتجزئة، ومقاهٍ ومطاعم، ومعارض فنية، وشقق سكنية، وفنادق ومساحات خضراء للجمهور.
وبفضل موقعه المتوسط بين المراكز المالية العالمية في نيويورك ولندن غرباً وسنغافورة وهونغ كونغ شرقاً، ووجود فرق توقيت يبلغ 4 ساعات عن توقيت جرينيتش (GMT +4)، فإن مركز دبي المالي العالمي يساهم في ردم الهوة الزمنية خلال يوم العمل بين الأسواق والشركات والمراكز المالية في آسيا وأمريكا الشمالية.
في عام 2015، أطلق مركز دبي المالي العالمي استراتيجية النمو 2024 التي تحدد الخطوط العامة الرئيسية لنمو المركز للسنوات العشر القادمة. وتهدف استراتيجية النمو إلى تحفيز تدفقات التجارة والاستثمار على طول الممر الاقتصادي بين بلدان الجنوب والتي تشمل أفريقيا وجنوب آسيا وأمريكا اللاتينية.
ويحتضن المركز حالياً أكثر من 1445 شركة مسجلة نشطة ويصل من خلالها العدد الإجمالي للقوى العاملة في المركز إلى 19808 موظف. ويواصل المركز تحقيق النمو والتوسع في الخدمات والقطاعات الجديدة بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا التي تشتمل على أكثر من 72 بلداً وتحتضن نحو 3 مليار نسمة، وقرابة 7,8 تريليون دولار أمريكي من الناتج المحلي الإجمالي الإسمي.
المزيد من المعلومات على الموقع الإلكتروني (www.difc.ae) كما يمكن متابعتهم على “تويتر” على الوسم (@DIFC).

شارك بتعليقك :