ماهي علامات ليلة القدر ؟

ليلة القدر

ليلة القدر هي ليلة قال عليها سبحانه وتعالى خير من ألف شهر، وهي الليلة التي أنزل فيها القرآن وتعتبر من أعظم اليالي عند الله لما تحمله من فضل على العباد فطوبى لمن ظفر بهذه الليلة وأدّى حقّها. فماهي علامات ليلة القدر الصحيحة؟

أجمع جل العلماء عن جملة معينة من علامات ليلة القدر وهم الآتي:

– تأتي ليلة القدر في العشر الاواخر من رمضان وبالتحديد في الليالي الفردية وذلك استنادًا إلى قوله صلى الله عليه وسلم: (إنِّي كُنْتُ أُجاوِرُ هذه العَشْرَ ثمَّ بدا لي أنْ أُجاوِرَ هذه العَشْرَ الأواخرَ ومَن كان اعتكَف معي فليلبَثْ في معتكَفِه وقد أُريتُ هذه اللَّيلةَ فأُنسيتُها فالتمِسوها في العَشْرِ الأواخرِ في كلِّ وِتْرٍ وقد رأَيْتُني أسجُدُ في ماءٍ وطينٍ).

– تكون ليلة القدر معتدلة: تتميّز بأنّها ليلة معتدلة، لا باردة ولا حارة، وذلك لقول الرّسول عليه السّلام: (ليلةُ القدْرِ ليلةٌ سمِحَةٌ، طَلِقَةٌ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ).

– تطلع شمس صبيحة اليوم الذي يليها بيضاء باردة من دون شعاع، استناداً إلى قول رسول الله عليه السّلام: (هي ليلةُ صبيحةُ سبعٍ وعشرين وأمارتُها أن تطلعَ الشمسُ في صبيحةِ يومِها بيضاءَ لا شُعاعَ لها).

– من علامة ليلة القدر  أيضًا عدم رؤية أي نجم، ولا سحب ولا تنزل فيها أمطار.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ليلَةُ القَدْرِ لَيْلَةٌ بَلْجَةٌ ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ ، ولا يُرْمَى فيها بنَجْمٍ ، ومِنْ علامةِ يومِها تَطلُعُ الشمْسُ لا شُعاعَ لَهَا.

– في ليلة القدر يشعر المسلم بالسّكينة وبالطمأنينة في قلبه وبالانشراح في صدره.

شارك بتعليقك :