فدية الإفطار في رمضان 10 دراهم وتجوز في 3 حالات فقط

صرح المركز الرسمي للإفتاء في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الإماراتية، بأن قيمة دفع الفدية خلال أيام شهر رمضان المبارك الموافق لعام 2016 (1437 هجري)، هي إطعام مسكين عن كل يوم بقيمة 10 دراهم، ولا يجوز دفع النقود عن الإفطار في رمضان، لأن الله تعالى نص بالإطعام حيث قال تعالى في سورة البقرة {وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ}.  و قال النبي صلى الله عليه وسلم في صدقة الفطر ” صاع من بر صاع من شعير صاع من تمر إلخ الحديث”.

وقد أوضح المركز بأن دفع الفدية تجوز في ثلاث حالات فقط، و تتمثل الحالة الأولى في المريض بمرض مزمن أي المريض الذي لا يرجى شفاؤه، حيث أن جسمه في حاجة دائمة للدواء و الماء و الطعام، كمرضى الكلى و السكري و مرضى السرطان، أما الحالة الثانية فتخص الكبار في السن الذي يشق عليهم الصيام و يؤدي إلى هلاكهم، و أما الحالة الأخيرة فهي المرأة المرضع، فإن أفطرت فعليها القضاء ودفع الفدية.

و أوضح المركز الرسمي بأن “دفع الفدية ليس واجباً ولكنه مستحب، ويتم دفعها يوماً بيوم، أو مرة واحدة بعد انقضاء شهر رمضان، ولا يتم دفعها مقدماً عن الأيام التي سيفطر فيها الشيخ أو المريض مستقبلاً، و أن السيدة الحامل إن أفطرت عليها القضاء متى استطاعت، ولا فدية عليها وتعامل معاملة المريض”.

شارك بتعليقك :