مواقف خاصة بالنساء والعائلات في “معرفة دبي”

في إطار العناية بجمال مدينة دبي ومزيد تنظيمها، قامت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، بتجهيز عدد من المواقف الخاصة بالسيدات والعائلات فضلا عن تجهيز مسارات للمكفوفين مع تجهيز فرق عمل مدربة للتعامل مع كبار السن وذوي الاحتياجات الخصوصية، بهدف إسعاد الجمهور من مواطنين ومقيمين وسياح، فضلا عن توفير كافة متطلبات الحياة العصرية التي أصبحت الدولة فيها مثالا يُحتذى به حتى في أعتى البلدان الأوروبية والصناعية.

هذا وقال محمد السويدي، مدير تجارب سعادة المتعاملين في الهيئة، إن الموظفين يحظون بمعاملة متساوية، كما نوه إلى فكرة استبدال مصطلح مراجع بضيف، لتتم معاملته وفقا لعادات وتقاليد المجتمع الإماراتي الأصيلة، منذ الوصول إلى مقر الهيئة حتى إنجاز معاملتهم في أسرع. ونوه السويدي إلى أن أحد موظفي الهيئة كان قد لاحظ اضطرار الموظفات إلى الوقوف في المواقف الأخيرة للهيئة، والسير مسافة طويلة قبل بلوغ مكاتبهن، وخاصة لمن يتمتعن بدوام مرن من الأمهات، حيث يأتين متأخرات عن موعد دوام الموظفين الرجال، فقدم فكرة مبتكرة للإدارة تتمثل في تخصيص مواقف قريبة من مدخل الهيئة تسهيلا على الأمهات والحوامل الدخول، لذلك سارعت الهيئة إلى تنفيذ الفكرة وتحويلها إلى واقع.

شارك بتعليقك :