مرور دبي يطلق حملة “صحراء بلا دماء” لوقف مخاطر الدراجات النارية والمركبات

أطلق المجلس المروري الاتحادي حملة وطنية تحت شعار “صحراء بلا دماء”، بهدف توعية الجمهور بمخاطر قيادة الدراجات في المناطق الصحراوية دون اتخاذ الاحتياطات اللازمة، والحد من الأضرار المنجرة عنها، خاصةً بعد أن كشفت  الأرقام أن هذه الدراجات تسببت بوقوع 107 حوادث منذ بداية العام، أسفر عنها وفاة 13 شخصًا وإصابة 113 آخرين. وتأتي هذه المبادرة بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وهو ما يؤكد أن إيقاف هدر الدماء ومحاولة الحد من هذه الحوادث، خاصة بين فئات الشباب يقف وراء اهتمام المسؤولين في دولة الإمارات.

في نفس السياق قال اللواء محمد سيف الزفين رئيس المجلس المروري الاتحادي أن الحملة تشمل تدابير جديدة لحماية الشباب من المخاطر التي تتسبب بها الدراجات والمركبات الترفيهية، ولتجنب وقوع مثل هذه الحوادث، وستقوم الحملة بتحديد أماكن آمنة لركوب الدراجات، وستعمل على مصادرة الدراجات المستخدمة على الطرقات العامة أو المناطق غير المخصصة لركوبها. وأكّد الزفين على مسؤولية الآباء في تعليم وتوعية أبنائهم حول مخاطر ممارسة مثل هذه الهوايات، ولفت لافتقار الدراجات النارية إلى وسائل الحماية بخلاف السيارات بسبب هيكلها المفتوح، مما يجعل الحوادث الناتجة عنها خطيرة للغاية ويمكن أن تنتهي بالوفاة في العديد من الحالات.

وأفاد الزفين أنه سيجرى تعميم الحملات المرورية بتوصيات من المجلس المروري لتعزيز سلامة مستخدمي الطرقات والحد من الحوادث، كما سيجرى قريبًا إطلاق حملة اتحادية للسلامة المرورية، وسيتم التركيز على الأطفال الذين غالبًا ما يتعاملون مع دراجات ثقلية بالنسبة لهم، مما يجعلهم عرضة للحوادث المؤسفة، داعيًا في الأخير كل إدارات المرور في الدولة لاتخاذ مبادرات خاصة بها من أجل سلامة أبنائها.

 

شارك بتعليقك :