محمد بن زايد يعود جرحى تفجير قندهار الإرهابي

زار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم السبت جرحى التفجير الإرهابي الجبان الذي وقع في مقر والي قندهار بأفغانستان والذي أدى إلى استشهاد عدد المواطنين وإصابة آخرين وهم بصدد الإشراف على تنفيذ عدد من المشاريع الإنسانية والخيرية والتنموية التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة للشعب الأفغاني الصديق.

وأكد سمو الشيخ في مستشفى المفرق بأبوظبي، مكان الزيارة على أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة لن تحيد عن طريقها ومنهجها الراسخ في خدمة الإنسانية، مهما حاولت القوى الظلامية نشر الإرهاب ومنع انتشار العمل الخيري والإنساني لمساعدة الفقراء والمحتاجين حول العالم. هذا ونوه سموه إلى أن مبادئ مساعدة الغير هي ركن ثابت من أركان الدولة منذ تأسيسها وحتى اليوم لذلك لن تؤثر أعمال حاقدة والجبانة على عزيمة أبناء الوطن الذين وقدموا ولا يزالون أفضل الأمثلة على التضحية والإيثار وضرب أروع الأمثال على مساعدة الشعوب المحتاجة.

شارك بتعليقك :