انفجاران جديدان يهزان منتجع بوكيت التايلندي وسفارة الدولة تؤكد سلامة مواطنيها

نقلت وكالة رويترز للأنباء خبرا مفاده تواصل الانفجارات في تايلاند صباح اليوم الجمعة، ومقتل شخصين لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 4 قتلى بين يومي الأمس واليوم. هذا وكان التفجيران الذان حدثا اليوم متباعدين في المسافة ومتزامنين مما يدل على وجود جهة واحدة خلف العمليتين، حيث كان الاعتداء الأول في هواهين، والآخر في مدينة سورات تاني على بعد نحو 400 كيلومتر إلى الجنوب، بحسب ما نقلته السلطات على قنواتها الرسمية.

وفي أول رد فعل رسمي قال الجنرال “برايوت شان أو شا” الذي افتك السلطة منذ انقلاب 2014 : “التفجيرات تهدف إلى زرع الفوضى”. وتجدر الإشارة إلى أن انفجاري يوم أمس قد أسفرا عن مقتل شخصين وإصابة 9 آخرين بجروح متفاوتة. دون أن تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذه الحوادث، بينما علقت الشرطة التايلاندية على الحادثتين بكون قنبلتين صغيرتين انفجرتا في منتجع بوكيت السياحي التايلاندي اليوم الجمعة في أحدث سلسلة من الهجمات على الأماكن السياحية في تايلاند منذ ساعة متأخرة من مساء الخميس. وقال ضابط شرطة في بوكيت إن القنبلة الأولى انفجرت قرب صندوق للشرطة مما أدى إلى إصابة رجل تايلاندي. وأضاف إن القنبلة الثانية انفجرت على بعد 300 متر ولم يُصب أحد.

بينما أكدت سفارة الدولة في بانكوك على سلامة جميع المواطنين المتواجدين على الأراضي التايلندية ودعت المواطنين إلى توخي الحيطة والحذر والتواصل معها على الأرقام التالية في حال حدوث أي إشكال:

  • 006624024010
  • 0066871108785

شارك بتعليقك :