الإسعاف الوطني مستعد للتعامل مع الحالات الطارئة في عيد الأضحى

أكد “أحمد صالح الهاجري” نائب المدير التنفيذي بالإسعاف الوطني على استكمالهم كافة الاستعدادات، و على إلتزامهم  بتقديم خدماته الإسعافية الطارئة وحالات الحوادث المرورية على مدار الساعة في المناطق الشمالية خلال عطلة عيد الأضحى، و التي عادة ما تشهد زيادة في عدد البلاغات، حيث تعامل الإسعاف الوطني مع أكثر من 920 بلاغ خلال عطلة عيد الفطر الماضي، و ذلك من خلال تعزيز كفاءة خطط الإستجابة المبكرة والتوظيف الأمثل للموارد الإسعافية لتوفير تغطية شاملة للمناطق الحيوية، و زيادة تمركز سيارات الإسعاف في المناطق الحيوية وفقاً للإحصائيات المكانية السابقة، وإعادة توزيع الطواقم الإسعافية و رفع جاهزيتها للتعامل مع كافة البلاغات الطارئة الواردة، و ضم أسطول حديث من المركبات و المعدات المتطورة، و تعزيز التنسيق المتكامل مع كافة الشركاء.

و لفت “الهاجري” النظر إلى أن الإسعاف الوطني الذي بدأ تقديم خدماته الإسعافية في المناطق الشمالية للدولة في عام 2014، على أهب الإستعداد لتقديم خدماته الإسعافية على مدار الساعة وفق أعلى معايير التميز لمرحلة ما قبل المستشفى لمواطني وسكان إمارات “الشارقة”، و  “عجمان” و “أم القيوين” و “رأس الخيمة” و “الفجيرة”، مشددا على ضرورة اتباع كافة إرشادات الأمن والسلامة خلال عطلة العيد، و ضرورة مراقبة أولياء الأمور لأبنائهم، داعيا الجمهور إلى ضرورة التواصل المباشر مع غرفة العمليات في الحالات الطارئة سواءً عبر رقم طوارئ الإسعاف “998”، أو من خلال تطبيق الإسعاف الوطني الجديد  “NA 998″عبر مختلف متاجر تطبيقات الأجهزة الذكية.

شارك بتعليقك :