أيام قليلة تفصلنا عن بداية عام الخير

بناء على توصيات سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، أعلن سمو الشيخ محمد بن راشد المكتوم عن إطلاق “عام الخير” على العام القادم والذي سيمثل بداية جديدة للعلاقة بين القطاعين الحكومي والخاص، حيث سيكون العام القادم عام جني ثمار مجهود امتد على امتداد سنوات طويلة من العمل الشاق والقاعدي، ويهدف في الأساس إلى تمكين المواطنين والمقيمين في الدولة من الحصول على أفضل الخدمات في شتى المجالات ليكون الخير عاما ووفيرا داخل وخارج الدولة.

ونشر سمو الشيخ محمد بن راشد في هذا السياق على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، عددا من الصور والمقولات حول عام الخير المرتقب.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن خطة وضع أهداف قصيرة المدى عبر وضع أسماء للأعوام تلخص الأهداف السنوية مثلت طريقة ناجعة وفعالة أسهمت في توفير دفع إضافي من القطاعات الخاصة والعمل التطوعي الوطني في الدولة، ومنه:

  • عام الابتكار في 2015

1

  • عام القراءة في 2016

1

شارك بتعليقك :