أولياء أمور الطلبة يطالبون بتأجيل الدراسة لما بعد عيد الإضحى

طالب أولياء أمور الطلاب في المدراس الحكومية والخاصة في أبوظبي بتأجيل موعد العام الدراسي الجديد إلى مابعد إجازة عيد الإضحى القادم، الموافق لتاريخ 11 سبتمبر أيلول، حتى لا يباشر الطلاب الدراسة ثم ينقطعون عنها بعد أسبوعين، في المقابل أفاد مجلس أبوظبي للتعليم أن التقويم المدرسي مسؤولية وزارية وقرار اتحادي لاعلاقة له بتحديده. وقال أن المدارس في الإمارة تطبق القوانين الخاصة بالتقويم الدراسي الصادر السنة الماضية لثلاثة سنوات مقبلة.

هذا وأعرب الألياء عن قلقهم من أن أبناءهم سيدرسون 14 يومًا في حين أن الدراسة الفعلية ستدوم أقل من 8 أيام إن تم احتساب أيام العطل الأسبوعية وهي 4 أيام وإضافة يومين لتنظيم الطلاب والصفوف وتوزيع الكتب، لينقطعو بعد ذلك عنها وتأتي عطلة عيد الإضحى ثم يعودون مجددًا للدراسة بتاريخ 18 سبتمبر أيلول، وقالوا أن تأجيل الدراسة لما بعد العيد سيتيح للبعض فرصة أداء فريضة الحج، وبداية العام الدراسي دون عناء الانقطاع من البداية.

شارك بتعليقك :