أم القيوين | حملة لإزالة الرمال المتراكمة

قامت دائرة الأشغال العامة في أم القيوين بالإشراف على حملة نظافة كبيرة تهدف بالأساس إلى إزالة الرمال المتراكمة على الطريق وجمع وتهذيب الأشجار المتساقطة، وكافة المخلفات التي يتم رميها في البحر، كما قام قسم النظافة التابع للدائرة بشن حملات نظافة هامة على مستوى الإمارة بهدف إزالة المخلفات التي يتم رميها في البر وعلى الكورنيش فضلا عن مخلفات المزارع والبناء، وذكر مدير دائرة الأشغال والخدمات العامة في أم القيوين أن الحملة شملت كل الطرق في الإمارة، دون استثناء طريق الإمارات “العابر وطريق الشيخ محمد بن زايد، إضافة إلى الطرق الخارجية الأخرى لإزالة الأتربة والرمال التي سدت بعض الحارات فيها، بسبب الرياح التي تسبب نقل الرمال إليها.

هذا وتم تشكيل فرق وتخصيص آليات لسحب الرمال، كما تم توزيع نشرات باللغة العربية والانجليزية والأوردو على سكان الأحياء الشعبية وعلى أصحاب الشركات والمصانع لتنبيههم إلى ضرورة التخلص من النفايات حسب التقاليد المتعارف عليها. وأوضح مدير دائرة الأشغال، أن قسم النظافة كان قد بدأ بحملة نظافة شاملة على تمس كافة المناطق في الإمارة ابتداء من مدخل الإمارة مرورا بالطرق الداخلية، ووصولا إلى المنطقة الصناعية ومنطقة الجوازات والشعبية والبلاد القديمة، بهدف إزالة بعض الأشجار التي تساقطت بفعل الأمطار والرياح التي عرفتها الدولة خلال الأيام القليلة الماضية.

شارك بتعليقك :