عبارات شكر وتقدير للأصدقاء

تمثل الصداقة إحدى أهم العلاقات الإنسانية التي تستحيل الحياة بدونها جحيما، ولئن تمادى البعض في مدح الوحدة والدعوة لها فإن الشاعر قد قال:

سلام على الدنيا اذا لم يكن بها ♦♦♦♦♦ صديق صدوق صادق الوعد منصفا

وقد يحتاج المرء إلى شكر أصدقائه وأخلائه وتخونه العبارات، فلا يجد بدا من تكلف ما قد لا يُحسنه من شعر أو نثر، لذلك نعرض عليكم اليوم عددا من عبارات الشكر والتقدير للأصدقاء، قد تقال في بعض المناسبات أو قد ترسل عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتأكيد سالف المودة واعترافا بعميق الأخوة.

قال الشاعر:

لاشيء في الدنيا أحب لناظري ♦♦♦♦♦ من منظر الخلان والأصحاب

وألذ موسيقى تسر مسامعي ♦♦♦♦♦ صوت البشير بعودة الأحباب

وقال أبو الفتح البستي:

نصحتك لا تصحب سوى كل فاضل ♦♦♦♦♦ خليق السجايا بالتعفف والظرف

ولا تعتمد غير الكرام فواحد ♦♦♦♦♦ من الناس إن حصلت خير من الألف

وقال ابن برد:

إذا كنت في كل الأمور معاتبا ♦♦♦♦♦ صديقك لم تلق الذي لا تعاتبه

ومن أرق ما قيل في التجاوز عن هفوات الصديق قول أبي فارس الحمداني:

إذا خليلي لم تكثر إساءته ♦♦♦♦♦ فأين موضع إحساني وغفراني
يجني علي وأحنو صافحا أبدا ♦♦♦♦♦ لا شيء أحسن من حان على جان

أما في النثر فقد قيل من رقيق الكلام كثير انتقينا منهم لكم:

– صديقي الغالي، أعطر التحيه، وأطيب المنى، وكل الإحترام لك أنت، أنت الغالي، جعلتني أرى الدنيا بألوان الخير والفرح، ومنحتني الثقة والإرادة، تعلّمت منك الكثير، وأكثر ما يخجلني منك أنني حينما أخطئ بحقك، تأتي وتعتذر لي وأنا من أخطأ، شكرا جزيلا لك وسامحني على تقصيري بحقك، فأنت أجمل هدية من رب البرية.

– إلى صاحب التميز والأفكار النيرة، أزكى التحيات، وأجملها، وأنداها، وأطيبها، أرسلها لك بكل ود، وحب، وإخلاص، تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي من تقدير واحترام، وأن تصف ما اختلج بملئ فؤادي من ثناء وإعجاب، فما أجمل أن يكون الإنسان شمعة تنير دروب الحائرين.

– من أي أبواب الثناء سندخل، وبأي أبيات القصيد نعبر، وفي كل لمسة من جودكم وأكفكم للمكرمات أسطر، كنت كسحابة معطاءة، سقت الأرض فاخضرت.

– أتمنى من الله عز وجل أن يعطيكم الصّحة والعافية، شكرا لكم على ما قدمتموه لي من أحاسيس نابعة من قلوبكم، وأدام الله عزكم، ودام عطاؤكم.

– مهما بحث في قاموس الكلمات ونثرت من عبارات الشكر فلن ولم أجد كلمات توفيك حقك وقدرك.

– لكل مبدع إنجاز ولكل شكر قصيدة ولكل مقام مقال، ولكل نجاح شكر وتقدير، فجزيل الشكر نهديك ورب العرش يحميك. إن قلت شكرا فشكري لن يوفيكم، حقا سعيتم فكان السعي مشكورا، إن جف حبري عن التعبير يكتبكم قلب به صفاء الحب تعبيرا.

– تتسابق الكلمات وتتزاحم العبارات لتنظم عقد الشكر الذي لا يستحقه إلا أنت، إليك يا من كان له قدم السبق في ركب العلم والتعليم، إليك يا من بذلت ولم تنتظر العطاء، إليك أهدي عبارات الشكر والتقدير.

شارك بتعليقك :