أسرار النجاح بالعمل في الإمارات

النجاح هو هدف معظم الذين يسعون يوميًا إلى تغيير حياتهم أو إلى تحسين شروطها، ومواقع عالمية كثيرة تلخّص أسباب النجاح بأنها تكمن في السعي إلى تحسين مهارات في الشخصية، هذه المهارات يمكن أن تساعد بدورها مهما كانت المهنة، على تحسين الموقع في العمل وفي الحياة بشكل عام. وللنجاح كهدف وغاية سبل وطرق تؤدي إليه وتعمل على تحقيقه، وهنا hستعراضٌ لبعض المفاتيح، بغض النظر عن شكل العمل وعن طبيعة المهنة أو الموهبة التي تملكونها. وهي مختارة بعناية استنادًا إلى استطلاعٍ للرأي أجراه موقع Bayt.com للتوظيف.

ض

التواصل

يرى الغالبية العظمى من الموظفين بنسبة 95% في الإمارات أن النجاح في الحياة العملية يعتمد بالأساس على التواصل الإلكتروني والحفاظ على علاقات مهنية جيدة، في ما يعتقد 50،2 % من المشاركين أن وجود مرشدٍ في حياتهم ساعدهم بشكلٍ جيدٍ على النجاح في حياتهم المهنية.

العمل الجاد

ويعتقد 9 من أصل كل 10 مشاركين أي بنسبة 88.8% أن المخاطرة أمر هام للنجاح في حياتهم المهنية، في حين يرى حوالي ثلث الأفراد (29.1%) أن نجاحهم يعتمد في الغالب على العمل الجاد و المثابرة ، مقابل 5.6% للذكاء و 3.6% للحظ.

الأخلاق العالية

وفي ما يخص الأخطاء المهنية، قال 17.9% منهم أن الأخلاق السيئة و قلة النزاهة هي الأكثر خطورة على المستقبل المهني، وأرجع  11.9% منهم السبب لضعف التواصل الإلكتروني و 7.4 % لقلة الكفاءة و 5.3% لضعف العلاقات المهنية.

Two businesswomen seated at a desk shaking hands on concluding a deal or reaching an agreement

الأسرة

 

وبعيدًا عن العادات المهنية والمهارات وغيرها من عناصر النجاح الوظيفي، لفت 95.6% من المشاركين لدور الأسرة في تحقيق النجاح الوظيفي، وأكد 93.6% منهم بأهمية ممارسة الرياضة والحفاظ على اللياقة البدنية.

التعليم

 

أكد 9 من أصل 10 أي بنسبة 89.1% أن دراستهم الجامعية كانت عاملاً حاسمًا في النجاح الوظيفي، وقال أكثر من نصف المشاركين أنهم لا زالوا يقرؤون كتبًا متعلقة بحياتهم المهنية سواء كان ذلك على أساس يومي بنسبة 33.2% أو على أساس أسبوعي بنسبة  20.3%. أما بالنسبة لمصادر التعلم في ما يخص النمو الوظيفي، فقد جاءت الدورات الجامعية والبرامج المهنية في المرتبة الأولى بنسبة 16.3%، تليها الدورات على الإنترنت بنسبة 10%، بعدها تأتي الكتب بنسبة 9.6%، ومنتديات الإنترنت ومجموعات النقاش 7.1%، ثم المؤتمرات والمنتديات 4.3%، و في الأخير الصحف والمجلات بنسبة 2.7%.

ض

شارك بتعليقك :