والدة عبيدة تنصح الأولياء وتطالب بقتل الجاني

في حوار مقتضب أجرته والدة الطفل عبيدة مع صحيفة الإمارات اليوم، دعت الأم الثكلى الأولياء والآباء إلى الاهتمام بأبنائهم وعدم التغاضي عنهم، وعدم الثقة في أي شخص يتقرب منهم أو يدعوهم إلى مرافقتهم. حيث تعرض ابنها للقتل بسبب ثقته في الجاني الذي تجرد من الإنسانية أو المسؤولية وقتل طفولة عبيدة دون مراعات للجوار أو المعرفة.

هذا وقالت أم المجني عليه أن له أختين بعمر 4 و 6 سنوات تديمان السؤال عن أخيهما وهي تقول لهما أنه في الجنة الآن، مما يزيد في تعميق جراح الأم ولوعتها على ابنها، وتأجيج حرقة أختيه وأهله. ومن هذا المنطلق تمسكت أم عبيدة بالقصاص قائلة: “الله ينتقم من القاتل، ويجب أن يموت كما مات عبيدة” مؤكدة أن قتل الجاني لن يُعيد لها ابنها لكنه قد يخفف عليها وعلى أهله مرارة الحزن وجحيم رؤية القاتل حيا في قفص الاتهام. وتجدر الإشارة إلى أن أشغال المحكمة تواصل بصفة حثيثة خاصة بعد قبول المحامي المكلف من طرف الهيئة القضائية بلعب دور لسان الدفاع لتحقيق الشروط الشكلية المطلوبة وقيام قضية في هذا الحجم.

شارك بتعليقك :