مدرس بنغالي يتحرش بطفلة أثناء تحفيظها القرآن

يواجه رجل بنغالي يبلغ من العمر 37 سنة تهمة التحرش الجنسي بطفلة تبلغ ثماني سنوات عندما كان بصدد تدريسها القرآن الكريم في منزل ذويها. وتفيد التفاصيل أن والد الفتاة الباكستانية استأجر المدرس البنغالي ليقوم بتعليم ابنته القرآن الكريم، وبعد ثمانية أشهر أخبرت الفتاة والديها أن المدرس يلمسها بطريقة غير لائقة، وعليه تقدم الأب ببلاغ لشرطة التي ألقت القبض على المتهم فور تلقيها البلاغ، ووجهت النيابة العامة للمدرس تهمة هتك العرض بالإكراه.

وقال الأب أثناء تواجده في النيابة العامة أنه التقى بالمدرس في أحد المساجد القريبة من بيته، واتفق معه على تدريس أبنائه القرآن الكريم مقابل حصوله على مبلغ 350 درهم شهريًا، وأضاف أن زوجته أعلمته بما حصل بعد ثمانية أشهر وقالت له أن ابنتهما كانت تبكي عندما أخبرتها أن المدرس يقوم بلمسها بطريقة غير لائقة، وتأكد الأب من الأمر عندما تحدث لابنته مرةً أخرى والتي قالت أنه ما أخبرت به والدتها صحيح، وعندما سأل الأب ابنه عما يفعله المدرس قال أنه لم يرى أي شيء لأن المدرس كان يخلو بأخته أثناء تدريسها. وأجلت المحكمة الابتدائية القضية لغاية 30 يناير لأنها لم تستطع جلب المتهم لحضور الجلسة.

شارك بتعليقك :