قتل والدته نحراً ثم عاش مع جثتها عشرة أيام

بعد تحقيقات النيابة العامة في الشارقة مع متهم اعترف بقتل أمه، بسبب عثوره في أرجاء شقته على العديد من قصاصات الورق والطلاسم الغريبة، كشفت الأبحاث أنه أقدم على نحر والدته البالغة من العمر 50 عاما في يونيو من العام الماضي بسكين المطبخ على مستوى رقبتها، وهو ما أكده تقرير الطب الشرعي بوزارة العدل حيث جاء فيه، بأنه “بتشريح الجثة تبين وجود جرح بالعنق صاحبه نزيف دموي وقطع بالقصبة الهوائية والأوعية الدموية الرئيسة، ما أدى إلى توقف بالتنفس والقلب، وانتهى بالوفاة”، وبعد ذلك أقر بأنه عاش معها في الشقة لمدة عشرة أيام غير آبه بوجودها مذبوحة فيها، ومارس حياته بشكل طبيعي.

وطالبت النيابة العامة بتوقيع أقصى العقوبة على الجاني الذي نحر والدته وهي على فراشها من دون ذنب، فيما قررت دائرة الجنايات في محكمة الشارقة الشرعية في جلستها التي عقدت أمس، بأن يكون الشهر المقبل موعدا لتحديد أولياء الدم الذين لهم حق القصاص أو العفو عن المتهم، مطالبة بحصر إرث المجني عليها.

شارك بتعليقك :