شهادة جامعية تتسبب في محاكمة صاحبها

يواجه رجل عربي الجنسية تهمة تزوير شهادة دراسية أحضرها من بلده في حين قال المحامي الموكل عنه أنه ضحية عملية احتيال حيث تحصل على دبلوم زراعي من بلده والذي يعتبر أضعف مستوى دراسي يتحصل عليه بعد المرحلة الإعدادية ثم أنه بعد 10 سنوات ذهب لجمعية المهن الصناعية، حيث تحصل على شهادة ليسانس الباكالوريوس في مجال الهندسة الزراعية بعد أن أخذ منه موظفًا مبلغًا ماليًا وأخبره بأنه يعمل في هذا المجال منذ 10 سنوات ويمكنه الحصول بسهولة تامة على الشهادة، وقام المتهم بدفع المبلغ المالي المطلوب وعاد للدولة ليصدق الوثيقة التي تم المصادقة عليها من قبل وزارة الخارجية الإماراتية في موطنه، وعندما ذهب لمكتب الخارجية في الشارقة وقع اتهامه بتزوير شهادة وتم ضبطه.

وأكد المحامي أن موكله بريء أمام الهيئة القضائية في المحكمة الجنائية بالشارقة مضيفًا أن الشهادة والختم الموجود عليها تم عملهما في بلده ولم يقم بختمها بنفسه وأنه وقع التغرير به هناك، لكنه قدم لدولة الإمارات منذ 10 سنوات ويعمل عامل نظافة وأنه مسؤول عن مصاريف عائلته كما أن والده مريض بالسرطان، وأجلت المحكمة القضية لجلسة مقبلة للنطق بالحكم. ونفى المتهم التهمة الموجهة إليه وقال أنه تحصل على الشهادة وتم تحويلها إلى ليسانس وأن هذا النظام معمول به إلا أنه لم يتوقع أنه سيفقد عمله ويدمر مستقبله ويحال للقضاء بسبب هذه الشهادة.

شارك بتعليقك :