ثلاث شقيقات إماراتيات يقاضين فندق كمبرلاند في لندن

أكدت ثلاث شقيقات إماراتيات أنهن سيرفعن قضية ضد الفندق الذي وقع فيه الهجوم الذي تعرضن إليه من قبل مدمن مخدرات عندما كن في رحلة إلى لندن عام 2014. وحكم على المعتدي فيليب سبينس بالسجن مدى الحياة بعد اتهامه بالهجوم على الشقيقات الثلاث خلود وعهود وفاطمة النجار من الشارقة، وأدى هذا الاعتداء لإصابة عهود بإعاقة دائمة أما خلود وفاطمة فقد أصيبتا باضطراب في السلوك والصرع وفقًا لما أفادته صحيفة ذا ناشيونال.

وستستمع المحكمة العليا في لندن إلى الدعوى القضائية المرفوعة ضد فندق كمبرلاند إثر ما تعرضت له الشقيقات الثلاث من أضرار مادية ومعنوية، حيث قالت المحامية الموكلة أن الفندق لم يتمكن من توفير الحماية والرعاية اللازمة للنزلاء ولم يتمكن نظامه الأمني من وقايتهم من المخاطر المتوقع أن تحصل. أما المحامية ريفات يعقوب التي تعمل في مكتب هودج جونز & ألين للمحاماة في لندن فقالت أن الفندق لم يأخذ بعين الاعتبار المشورة الصادرة عن المكتب الوطني لمكافحة الإرهاب في عام 2012 ضد التهديدات مثل السطو.

وقالت المحامية يعقوب: “هذه حالة صادمة حقا لعائلة كانت تقضي عطلة في لندن وتوقعت بحق أنها ستكون آمنة في الفندق”. وأضافت يعقوب أن “الهجمات دمرت حياة الشقيقات وألحقت بهن أضراراً دائمة، بالإضافة إلى الأضرار المادية التي لحقت بهن، حيث عانى جميع أفراد العائلة التسعة من صدمات نفسية نتيجة للاعتداء المروع”.

99
وبالنسبة لسبينس فهو متهم بـ 62 جريمة وهو يرتاد على الفندق للنوم والسرقة، حيث قام في الليل بالهجوم على الشقيقات بعد منتصف الليل وهاجم خلود بمطرقة وضربها 6 مرات على رأسها وعلى وجهها وذراعها ومن ثم فقدت وعيها، وعندما حاولت فاطمة حماية شقيقتها قام بضربها ثلاث مرات على الأقل على الرأس والوجه قبل أن تفقد الوعي، وتعرضت ابنتها البالغة من العمر 11 عاماً لكسور في الذراع عندما كانت تحاول حماية والدتها وعمتها، ثم هاجم الأخت الثالثة عهود.

NCS_modified20141011214241MaxW640imageVersiondefaultAR-141019875

واتهم سبينس بمحاولة القتل وحكم عليه بالسجن مدى الحياة وبعد استئناف الحكم حكم عليه في نوفمبر 2014 بالسجن لمدة لاتقل عن 27 سنة. ورفض الفندق تحمل مسؤولية الحادث، وقال متحدث باسم الفندق أن “المتهم هو من عليه تحمل كامل المسؤولية لأنه المتسبب الرئيسي فيما لحق الشقيقات من أضرار كما أن الحادث أصاب صناعة الضيافة ككل، ونحن نواصل تمنياتنا للشقيقات بالشفاء، وعلى الرغم من تعاطفنا الصادق، إلا أن الفندق لا يمكن أن يتقبل المسؤولية نظراً للحقائق المحيطة بالحادث”.

شارك بتعليقك :