القبض على خادمة سرقت موجوهرات بقيمة 10 مليون درهم من حقيبة سفر مخدومها

استمعت المحكمة الجنائية في الشارقة لأقوال المتقدم بشكوى سرقة مجوهرات باهضة الثمن وساعات ثمينة قدرت قيمتهما بمبلغ 10 مليون درهم، واتهم خادمته وزوجها بتنفيذ عملية السرقة.
وأفاد الشاكي الخليجي أنه كان في رحلة خارج دولة الإمارات، وقال أن المجوهرات كانت بحوزتهم ولايعلم أي شخص مكانها سوى الخادمة التي تعمل لديهم وكانت معهم في رحلتهم لفرنسا، وأضاف أنها اعترفت بعملية السرقة أثناء التحقيق معها وأنها قدمت المسروقات لزوجها عندما رجعوا للدولة بعد أن أخفتها داخل جريدة وهو من قام بدفنها في مكان قريب من منزل مخدومهم، في حين بحثت عناصر من الشرطة عن المسروقات ونفذت عمليات حفر في المكان ولم تعثر على أي شيء.
وأظهرت التحقيقات أن العائلة الخليجية كانت في رحلة لفرنسا وعند رجوعهم كانت المجوهرات في إحدى الحقائب، وقالت الخادمة لمخدومتها صباخ اليوم التالي أنها أخذت جزءًا من المجوهرات وسلمتها لزوجها، وعليه تقدمت العائلة ببلاغ للشرطة ضد الخادمة وزوجها وتم القبض عليهما وإحالتهما للنيابة العامة ومن ثم للمحكمة الجنائية في الشارقة.
وعند مثولها أمام الهيئة القضائية في المحكمة نفت الخادمة التهمة الموجهة إليها، وقالت أنها لم تسرق أي شيء وأن زوجها بريء، وعليه أجلت المحكمة القضية لجلسة بتاريخ 26 فبراير الجاري.

شارك بتعليقك :