الظفرة | تستخدم منزل مخدومتها للقاء غريب

نظرت محكمة الاستئناف في الظفرة في قضية اتهمت فيها سيدة خادمتها بجلب غريب إلى منزلها، حيث قامت بضبطهما في وضعية غير أخلاقية، لترفع في حقها قضية الحال، إلا أن الخادمة أنكرت أمام محكمة الاستئناف كافة الاتهامات الموجهة لها، وذكرت في ذات السياق أن زوجها يعمل في دبي ويزورها بين الفينة والأخرى وهي لم تسمح لأي غريب بدخول منزل كفيلها.

هذا وقال محامي الخادمة أن أوراق القضية لا تحتوي على أي دليل مادي أو معنوي يثبت أن موكلته ارتكبت جريمة الزنا، ولاحظ أن القضية تستند فقط على فقط على شهادة كفيلتها التي لم تعط أي دليل على كونها صاحبة المنزل، ونوه إلى أن التحاليل التي أجريت على المتهمة لا تثبت وجود أي آثار على وقوع عملية منافية للأخلاق، ونوه المحامي في ذات السياق إلى أن التحقيق مع الخادمة كان منقوصا لأن عملية الترجمة قام بها شخص غير معتمد من دائرة القضاء، الأمر الذي سبب عديد الإشكاليات كما أن المتهمة مثلت أمام المحكمة من دون محام، وتم ندب محام في نفس الجلسة، الأمر الذي لم يسمح له بالاطلاع على حيثيات القضية ومن هذا المنطلق طلب لسان الدفاع تبرئة موكلته.

شارك بتعليقك :