الشارقة | تضع طفلها في مركبة مشابهة لمركبتها وتفتح بلاغ اختطاف

شرطة الشارقة

في حادثة طريفة عرفتها منطقة كورنيش بحيرة خالد بالشارقة، قامت سيدة بوضع طفلها الذي لم يتجاوز الـ 3 سنوات في مقعد إحدى المركبات المتوقفة على كورنيش البحيرة، بالخطأ حيث تطابق السيارة مواصفات سيارة صديقتها، حيث كانتا تجلسان بحديقة الكورنيش، وبعد أن نام طفلها وضعت الطفل على المقعد الخلفي في سيارة أخرى تشبه سيارة صديقتها وعادت للجلوس معها. وفور انتهاء الجلسة ذهبت الصديقتان للسيارة لتكتشفا اختفاء الطفل الأمر الذي جعل الأم تعتقد أن ابنها تم اختطافه لتفتح بلاغا في الغرض في أقرب مركز شرطة.

الطريف في الأمر أنه أثناء استكمال إجراءات فتح البلاغ من قبل المركز وعندما كان أفراد الشطرة يستعدون للقيام بالإجراءات اللازمة لإعادة الطفل لذويه، دخل رجل من جنسية عربية إلى المركز ليبلغ عن عثوره على طفل مجهول نائم على المقعد الخلفي لسيارته، وأفاد بأنه اكتشف وجود الطفل عند وصوله إلى مسكنه عائدا من كورنيش بحيرة خالد بالشارقة، وأشاد المقدم عبداللطيف الغروبتي، رئيس مركز شرطة البحيرة الشامل بشرطة الشارقة، بالعمل الإنساني الذي قام به العربي الذي عثر على الطفل المفقود في سيارته، وحسن تصرفه بتسليم الطفل إلى أقرب مركز شرطة.

شارك بتعليقك :