السجن ستة أشهر والترحيل لباكستاني متهم باعتصاب وتهديد خادمة فلبينية

أحالت النيابة العامة في نوفمبر تشرين الثاني متهم باكستاني يبلغ من العمر 21 سنة للمحكمة الجنائية في دبي إثر اتهامه بالإغتصاب وإصدار تهديدات بالقتل والتشهير لفلبينية تبلغ من العمر 45 سنة.
وأفادت المجني عليها أنها كانت تنظف بيت كفيلها الواقع في منطقة الخوانيج وشاهدت المتهم في الحمام. وقالت أنه أغلق الباب وقام بضربها ونرع ملابسها، وعندما صرخت مستعيثةً هددها بالقتل، ثم انتزع ملابسه وطلب منها أن تنفذ ما يقوله، وأخبرته أنها متزوجة ولديها أطفال ولا تستطيع القيام بمثل هذه الأشياء، إلا أنه لم يستمع لها ورماها أرضًا واغتصبها.
وأضافت الفلبينية أنها أرادت التخلص من الباكستاني والهرب فأخبرته أنها سمعت صوت شخص قادم للمكان فأعطاها ملابسها فارتدتها وغادرت المكان مسرعةً لغرفتها، وأخبرت زميلتها بما حصل معها والتي أخبرت بدورها كفيلها الذي قدم بلاغ بالحادثة للشرطة.
وقالت الضحية للنيابة العامة أن المتهم يمتلك فيديو لها وهي عارية وأنه هددها بإرسال الفيديو لزوجها إن أخبرت الشرطة. ولم تذكر أي معلومات تتعلق بالمتهم إن كان يعمل مع المجني عليها في نفس المنزل أو انه تسلل ودخل خلسةَ.
وقال المتهم أنه مارس الجنس مع الفلبينية بالتراضي ونفى اغتصابه لها، إلا أنه لم ينكر قيامه بتسجيل مقطع فيديو. فأصدرت المحكمة الجنائية في دبي يوم الخميس حكمًا بسجن المتهم الباكستاني ستة أشهر وتغريمه 5 آلاف درهم وسيتم ترحيله بعد قضاء مدة عقوبته.

شارك بتعليقك :