الحكم بالسجن ثلاث سنوات والترحيل لعصابة اختطفت مغربية وطالبت بمبلغ 2،5 مليون درهم

خسر ثلاثة نساء ورجل استئنافهم، وأصدرت المحكمة حكمًا بسجنهم جميعًا ثلاث سنوات والترحيل بعد قضاء فترة العقوبة، إثر اتهامهم بخطف امرأة مغربية وتصوريها عارية ومطالبتهم بالحصول على مبلغ 2،5 مليون درهم كفدية. وتفيد تفاصيل الحادثة أن امرأة مغربية تبلغ من العمر 29 سنة تعرضت لهجوم يوم 19 سبتمبر 2015 عندما كانت تنتظر سيارة أجرة في منطقة النهدة، حيث قامت ثلاث نساء تترواح أعمارهن بين 23 و26 سنة بإدخالها للسيارة وكان برفقتهن رجل مصري يبلغ 30 سنة وأخذوها لشقة قريبة من المكان.

وتعرضت المغربية للضرب ومزّق جواز سفرها ثم جردوها من ملابسها وقاموا بتصويرها عارية، وطلبوا منها قول كلمات غير لائقة ثم أرسلوا الفيديو لأخيها الموجود في دولة المغرب وطلبوا منها الاتصال به وأن تخبره أنه يتوجب عليه دفع 7 ملايين درهم مغربية لزوج إحدى المتهمتين، وفي حال لم يدفع سيتم نشر الفيديو على مواقع الإنترنت. وبعد تلقي شقيق المجني عليها المكالمة وافق على إرسال المبلغ المطلوب خلال يومين، ثم اتصلت المجني عليها بصديق وأخبرته بما حصل، فأبلغ الشرطة بما حصل، وتمكنت العناصر من مداهمة الشقة يوم 21 أيلول سبتمبر حوالي الساعة 11:00. ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهمة الخطف والاعتداء الجسدي والجنسي والتهديد وإتلاف وثيقة رسمية، فيما أنكر كافة المتهمين التهم الموجهة إليهم عند مثولهم أمام الهيئة القضائية في المحكمة الجنائية بدبي.

شارك بتعليقك :