إنقاذ طفل عماني غرق في منتزه الحديقة المائية في الشارقة

تمكن فريق الإنقاذ والإسعافات الأولية في الحديقة المائية الترفيهية في الشارقة من إنقاذ طفل عماني يبلغ ثلاث سنوات بعد أن تعرض للغرق. وتفيد تفاصيل الحادثة أن الطفل كان برفقة عائلته في الحديقة المائية، وأثناء استعدادهم لمغادرة المكان قام بنزع سترة النجاة، وانزلق في لعبة مياه المجرى النهري من أحد جوانبها الخلفية.

وأسرع فريق الإنقاذ والإسعاف بمساعدة الطفل وأخرجوه من المياه، وتلقى الإسعافات الأولية بحضور أسرته، كما تم الاتصال بالإسعاف الوطني الذي حضر للمكان في أقل من 5 دقائق، وقام الطاقم بفحص الطفل وإسعافه قبل نقله لمستشفى القاسمي في الشارقة، حيث اهتم فريق طبي مختص بحالته، وتم إجراء جميع الفحوصات الطبية اللازمة له. ولا يزال طفل الثلاث سنوات في مستشفى القاسمي تحت الرقابة، وأفاد التقرير الطبي أن حالته مستقرة من حيث نبضات القلب والتنفس، إلا أنه مازال فاقدًا للوعي بسبب قوة السقوط، وانقطاع الأكسجين عن دماغه.

وأكد الفريق الطبي من الإسعاف الوطني ومستشفى القاسمي أنه لولا المجهودات والإسعافات التي قام بها فريق الإنقاذ وفريق الإسعافات الأولية في الحديقة المائية لما تمكن الطفل من النجاة، حيث أن تجاوبهم السريع ساعد في عدم تدهور حالته، حيث تعامل الفريق المدرب بطريقة مهنية ممتازة وفائقة السرعة. وقال خالد القصير مدير منتزه الحديقة المائية، أن الإدارة توفر أعلى معايير الأمن لضمان سلامة الأشخاص، كما أن الحديقة تمنع أي طفل يقل عمره عن 12 سنة الدخول للحديقة دون مرافقة أهله، وذلك لضمان المراقبة المباشرة لهم.

وأضاف أن إدارة المنتزه على تواصل مع عائلة الطفل لمتابعة حالته الصحية، حيث أن هذه العائلة جاءت للإمارات لقضاء العطلة، إلا أنه وقع ما لم يكن في الحسبان. وأكد القصير على ضرورة التزام الأهالي والزوار بقواعد الأمن والسلامة التي تضعها الإدارة في أماكن كثيرة من المنتزه، كما أنها مدونة على التذاكر بهدف حمايتهم وسلامتهم.

شارك بتعليقك :