أبوظبي | أوروبية تستغل مواقع التواصل الاجتماعي لعروض ممارسة الرذيلة

اكتشفت دوريات الشرطة الإلكترونية، إعلانا على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، لفتاة أوروبية تنشر صورها للباحثين عن المتعة حيث وضعت رقم هاتفها النقال، لمن يرغب في الاتصال بها وذكرت في الإعلان أنها تسكن في إحدى الشقق الفندقية بمدينة أبوظبي، وبمتابعة صاحبة الحساب الإلكتروني، نجح أفراد الشرطة من استدراج المتهمة حيث أعدوا كمينا لها ليتم القبض عليها في الغرفة التي أعدتها للرذيلة، ليتم ضبط مبالغ مالية وهاتف محمول ومنشطات أعدتها للغرض، واعترفت المتهمة في تحقيقات الشرطة والنيابة العامة بأنها تجمع الأموال من خلال ممارسة الرذيلة حتى تتمكن من الإنفاق على ابنتها.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن لسان الدفاع قد قال ببطلان الاعتراف وطعن في عملية جمع الاستدلالات وتحقيقات النيابة العامة وببطلان إذن القبض والتفتيش وما تلاه من إجراءات حيث تنتفي حالة التلبس، كما أن المترجم لم يؤد اليمين القانونية، وبرامجها على التواصل الاجتماعي غير مجرمة حيث لم تحتو على صور منافية للأخلاق، إلا أن محكمة الجنايات أدانت السيدة الأوروبية وأصدرت عليها حكما بالسجن لمدة عام مع إبعادها عن الدولة.

شارك بتعليقك :