هل تأكدت من نظافة شاحنات الطعام المتنقلة في دبي؟

أصبح بامكان الزائر الى دبي والمشارك في مهرجاناتها العديدة واحتفلاتها الموسيقية المتنوعة، والمراقب لنمطها الاجتماعي، أن يلاحظ أن شاحنات الطعام باتت تشكل عنصرًا رئيسيًا من عناصر الجذب، يمكن ملاحظته في مختلفة الفعاليات التي تعيشها البلاد، فما مدى نظافة الطعام المقدم عبر هذه  الشاحنات، ومدى مطابقته للمواصفات الصحية القياسية؟

تشير لوائح الصحة والسلامة لشاحنات المواد الغذائية التي أصدرتها بلدية دبي أن من قواعد السلامة الالتزام بتوفير التهوية والإضاءة المناسبتين، وأن تشمل القواعد توفير حوض مزدوج لغسل المعدات الصغيرة القريبة من منطقة تحضير الطعام، وتوفير أماكن كافية ومناسبة لتخزين المواد المستخدمة للتعبئة والتغليف. وتُأكد قواعد السلامة على ضرورة توزيع المعدات بشكل ملائم داخل الشاحنة، وفصل العمليات المختلفة لمنع انتقال التلوث، في ما يمنع إعداد المواد الخامة وإذابة اللحوم والدواجن والأسماك في الشاحنة المتنقلة.

وأكّدت نورة الشامسي رئيسة التصاريح وقسم الأغذية في بلدية دبي، على ضرورة أن تكون منطقة المطبخ في السيارة مناسبة للأنشطة المسموح بها، وأن تكون الأرضيات والأسقف والجدرات مصنوعة من مواد ناعمة ذات ألوان فاتحة وغير سامة وخالية من الشقوق، وغير نفوذة للماء ومقاومة للحرائق، مع مراعاة سهولة التنظيف. وأشارت الشامسي أن النشاط في شاحنات الطعام ينبغي أن يقتصر فقط  على عمليات التدفئة والشواء والقلي البسيطة لتحضير الوجبات الجاهزة مثل البرغر والنقانق والبطاطا المقلية، وأنه لا يجوز بأي حال من الأحوال غسل وتنظيف الخضار داخل الشاحنة، بل يجب أن يتم فرز جميع الخضروات وتنظيفها وتعقيمها وتخزينها في حاويات نظيفة مغطاة خارج الشاحنة.

ويشهد هذا المجال على تنوعه تزايدًا مستمرًا في أعداد الشاحنات حيث تشير الأرقام أن البلدية أصدرت بعد مرور شهرين فقط على بداية السنة الحالية 134 تصريحًا مقارنة بـ 203 تصريح لكامل العام الماضي، ولفتت الشامسي أن الأعمال التجارية لشاحنات الطعام تشهد اقبالاً متزايد خلال فصل الشتاء وأنه لامجال لمنح التصاريح الا في حا التأكد من سلامة المعايير الصحية فيها.

 

شارك بتعليقك :