نقص فيتامين “د” يزيد من احتمال الإصابة بسرطان المثانة

أكدت دراسة بريطانية أجريت مؤخرًا أن نقص فيتامين “د” يزيد من خطر الإصابة بسرطان المثانة، لتقدم بذلك إضافة للنتيجة التي توصلت لها عديد الدراسات التي تم إجراءها سابقًا والتي تفيد أن نقص الفيتامين “د” يؤدي للإصابة بالعديد من الأمراض، مثل السمنة وهشاشة العظام وأمراض القلب والجهاز التنفسي، كما أثبتت دراسة أجريت مؤخرًا أن نقص هذا الفيتامين يؤدي للإصابة بالخرف والزهايمر.

وتطرق الباحثون الذين أجروا الدراسة في جامعة ورك البريطانية إلى 7 دراسات سابقة تتعلق بهذا الفيتامين وتأثير نقصه على الجسم، حيث تبين في 5 دراسات من أصل 7 أن نقص فيتامين “د” في الجسم مرتبط بإصابة الشخص بالعديد من الأمراض مثل سرطان المثانة. وفحص الباحثون الخلايا الانتقالية التي توصل للمثانة وتبين أنها قادرة على تنشيط والاستجابة لفيتامين “د”، حيث تقوم بتحفيز استجابة الجهاز المناعي في الجسم، وبالرغم من هذه النتيجة إلا أن العديد من الباحثين قالوا أنهم مازالوا يحتاجون للكثير من الأدلة لتأكيد هذه العلاقة. ويوصي الباجثون بأهمية فيتامين “د” وضرورة الحصول على نسبة كافية منها،خاصةً الأطفال لكي يحافظوا على أسنانهم وعضلاتهم، مؤكدين أنه يمكن الحصول على هذا الفيتامين بأرخص الأسعار فمثلًا عند تعرضك لأشعة الشمس ستحصل على فيتامين “د”، بالإضافة لمصادر أخرى مثل الأسماك الدهنية البيض اللحوم الحمراء وفقًا لما ورد في الصحيفة البريطانية دايلي ميل.

شارك بتعليقك :